(( عطاء مستمر ومتجدد ))


(( عطاء مستمر ومتجدد ))



 

نهنئ انفسنا منسوبي جامعة تبوك واهالي منطقة تبوك أولاً ونبارك لمعالي رئيس جامعة تبوك أ.د. عبد الله بن مفرح الذيابي ثقة قيادتنا الحكيمة بقيادة مقام سيدي خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز وسمو ولي العهد صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان حفظهم الله، وبدعم وتأييد من سمو الأمير فهد بن سلطان أمير منطقة تبوك حفظه الله؛ لتجديد الثقة لرئاسته جامعة تبوك، وذلك استمرارا لمسيرة التطور والنجاحات والإنجازات التي حققتها الجامعة في فترة معاليه الأولى، والتي تمثلت في قفزات أكاديمية وتعليمية وتكنولوجيه وبشرية نقلت جامعة تبوك إلى مصاف الجامعات السعودية والعربية المتقدمة، تنافس على المركز الأول في جميع الممارسات التعليمية والأكاديمية التي تسهم في رفع مستوى خريجها خدمة لوطننا وملكينا المفدى، فقد حصلت جامعة تبوك ممثلة في عمادة التعلم الإلكتروني والتعليم عن بعد على جائزة “بلاك بورد” للتميز الدولية للعام 2020 في قيادة التغيير التي شارك فيها 130 جامعة، يمثلون 17 دولة مختلفة، والجائزة مخصصة لتكريم المؤسسات التعليمية التي قامت بتطوير وتطبيق استراتيجيات وممارسات وحلول مبتكرة في التعليم الإلكتروني؛ مما أسهم في الحفاظ على صحة منسوبيها أثناء جائحة كورونا، ووفق توجيهات قيادتنا الرشيدة في تحقيق التعادل بين استمرار الجامعة في تقديم خدماتها التعليمية من خلال بيئة تعليمية جاذبة ومتميزة والحفاظ على مستوي خريجيها، كما قام معاليه وسمو أمير المنطقة بافتتاح الصرح السياحي المتميز في منطقة تبوك وهو فندق “جراند ملينيوم” الذي يعد استجابة حقيقية لتوجيهات خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز وسمو ولي العهد صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان حفظهما الله، لرفع مستوى القطاع السياحي وتوفير فرص عمل لأبناء منطقة تبوك، وقد سعى معاليه إلى الارتقاء بمستوى الجامعة في التصنيف المحلي والعالمي، حتى أصبحت جامعة تبوك من الجامعات الأسرع تطورا في الجامعة الناشئة؛ فقد حصلت جامعة تبوك على الاعتماد الأكاديمي المؤسسي الكامل (غير المشروط) لمدة سبع سنوات من هيئة تقويم التعليم والتدريب ممثلة بالمركز الوطني للتقويم والاعتماد الأكاديمي، أضف إلى ذلك ما تم من تحديث وتطوير البنية التحتية للخدمات والمرافق الجامعية سواء في المقر الرئيس للجامعة أو فروع الجامعة (أملج – الوجه – ضباء – حقل – تيماء)، حيث سعى معاليه لتطوير مباني الكليات الجامعية على أعلى مستوى من التجهيز والجاهزية، والتي أسهمت بشكل كبير في تطوير مخرجات جامعة تبوك سواء البشرية أو الخدمية، وأيضا في إطار سعي الجامعة للحفاظ على مكانتها ومسيرتها التطويرية فقد عملت الجامعة على تحقيق خطتها الاستراتيجية وفق مستهدفاتها التي تنبع من رؤية المملكة 2030 وطموح أبناء تبوك في التميز والتطور، في الزمن المحدد لذلك بل أسرع مما كان مخططا له، مما دعى ذلك قيام الجامعة إلى تحديث خطتها الاستراتيجية بإضافة خطة بلس لمواءمتها مع التوجهات الوطنية والمشاريع التنموية بالمنطقة، من خلال تهيئة بيئة تعليمية جاذبة مستوفية معايير الحوكمة وكفاءة الإنفاق، وتطوير منظومة البحث والابتكار، وتحويل جامعة تبوك إلى جامعة رقمية بلا أوراق بامتياز لتحقيق الكفاءة في الأداء وسرعة الإنجاز.

هذه بعض من فيض الإنجازات النوعية التي شكلت في مجموعها هوية الجامعة في الفترة الماضية، والتي ستعمل تحت لوائها في الفترة القادمة وفق رؤية وطنية ومستقبلية رشيدة.

نبارك ونهنئ أنفسنا ومجتمع تبوك بتجديد الثقة الملكية الكريمة لمعالي رئيس جامعة تبوك أ.د. عبد الله بن مفرح الذيابي، من أجل استمرار التقدم والتطوير ومشاركة فعالة وجادة في المشاريع المستقبلية لرؤية المملكة 2030، وإتاحة فرص أكبر لأبناء منطقة تبوك في إيجاد فرص عمل نوعية، للمساهمة في بناء وطن نعتز ونفتخر بالانتماء إليه.

أجمل التبريكات والتهاني لمعالي رئيس الجامعة، وشكرًا لصاحب السمو الملكي سمو الأمير فهد بن سلطان أمير منطقة تبوك على دعمه الدائم والمستمر ورؤيته المستقبلية ومشاركته الدائمة في كل إنجازات الجامعة.

وفقكم الله وسدد خطاكم فيما تسعون إليه من خير من أجل رفعة هذا الوطن ومستقبل أبناءه.


أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *