توطين التوظيف .. والخبرة قيد


توطين التوظيف .. والخبرة قيد



 

وسط اجتهادات وتغييرات غير مسبوقة تشهدها المملكة تحت ظل قيادتنا الرشيدة_حفظها الله_
وسرعة النمو الإقتصادي عالميا متوازيا مع إصلاحات في القرارات الداخلية للقطاعات العامة والخاصة،
تبقى القرارات المتعلقة بالكادر الوطني صاحب”الانتماء” و”والولاء” متقهقرة بينما هو أساس القوة في إدارة عجلة التنمية، بالنظر لشروط التوظيف والفرص الوظيفية التي تُطرح يوميا في كل مدن المملكة،
مقارنة بنسب البطالة؛ لانجد اقبالا يسد الاحتياج المتبادل في ظل فرض توطين الوظائف ووفرتها؛
والسبب باعتقادي يعود لشرط”الخبرة”الذي لازال يقف حاجزا يصطدم به طموح الشاب السعودي في بدء مسيرة الحياة،
مما يسمح لنا كأفراد مجتمع نشارك في التنمية وتحقيق أهداف رؤية_2030 التي تعتمد في نجاحها على الفرد؛ أن نطالب الجهات المعنية بالتوظيف والتوطين للوقوف على شروط التوظيف للقطاعات العامة والخاصة والنظر فيها لإلغاء (شرط الخبرة) والإكتفاء بعقد الفترة التجريبية الذي لايتجاوز 90 يوما مع حفظ حقوق الطرفين للتمديد أو الإلغاء كما هو متعارف عليه ومصدق في أنظمة العمل الحالية، واتخاذ مايلزم لدعم سوق العمل السعودي بشكل واقعي نشاهد فيه أبناء وبنات الوطن يتخطون كل التحديات دعما للمملكة في مسيرتها للمنافسة العالمية.


أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *