جمعية فهد بن سلطان الاجتماعية بتبوك ( 18 ) عاما في خدمة الإنسانية


جمعية فهد بن سلطان الاجتماعية بتبوك ( 18 ) عاما في خدمة الإنسانية



عين تبوك / خاص

 

قدمت جمعية فهد بن سلطان الاجتماعية بمنطقة تبوك على مدى 18 عاما , إسهامات إنسانية في مسيرة الخدمات الاجتماعية بالمنطقة , لتتخطى خدماتها أكثر من 17 ألف أسرة بمدن ومحافظات وقرى منطقة تبوك .

وتعد الجمعية التي تتخذ من مدينة تبوك مقراً لها ,  لبنة لبنيان أقيم على أخلاقيات الإسلام التكافلية التي تهدف إلى تقديم الخدمات الاجتماعية لأبناء وبنات المنطقة لحل مشاكلهم تأسياً بالأعمال الجليلة لولاة الأمر – حفظهم الله – .

وأوضح الأمين العام لجمعية فهد بن سلطان الاجتماعية الدكتور محمد بن عبد الله اللحيدان :  أن الجمعية ولدت في عام 1420 هـ  كفكرة خلاقة وجه بها ورعاها ودعمها صاحب السمو الملكي الأمير فهد بن سلطان بن عبد العزيز أمير منطقة تبوك , حتى تحولت من مجرد فكرة إلى حقيقة تنبض بالحياة اليومية , وتقدم مساعداتها لكل محتاج .

وأضاف : تقدم الجمعية من منطلق عملها الإنساني مساعدات شاملة ودائمة للأسر المحتاجة , منها مساعدات المساكن والعلاج , وإنشاء المراكز الثقافية والجوامع , وحفر الآبار , ورعاية الموهوبين والأسر المنتجة , إضافة إلى ترميم المنازل , وسداد الرسوم المدرسية  , وسداد ديون المعسرين , وتأمين مركبات للمعاقين , وسداد إيجارات المنازل للقصر والأرامل والأيتام وذوي الاحتياجات الخاصة , وتأثيث المنازل .

وقال : إن الجمعية قامت ببناء أكثر من 36 جامعاً بسعة 67 ألف مصلي بكافة مدن ومحافظات المنطقة , كما قامت ببناء أكثر من 500 وحدة سكنية مجهزة بالفرش والكماليات اللازمة , كما قامت الجمعية بتنفيذ مشروع تزويد القرى بالكهرباء , حيث تم إيصال الكهرباء لأكثر من 20 ألف من سكان القرى التابعة للمنطقة , أما فيما يخص مشاريع تحلية مياه البحر وحفر وتنقية مياه الآبار فقد قامت الجمعية بإنشاء محطات تحلية في كافة المحافظات الساحلية بسعة 6000 متر مكعب من الماء  , ففي محافظة ضباء تم إنشاء 4 محطات لتحلية مياه البحر بعدد من المراكز التابعة لها , كما تم إنشاء محطتين في محافظة الوجه , ومحطتين في محافظة أملج , ومحطة في محافظة البدع , إضافة إلى حفر 31 بئرا بطاقة إنتاجية فاقت الـ 25 مليون لتر , في عدد من القرى والهجر التابعة للمنطقة .

وأردف الدكتور اللحيدان : لم يقف عمل الجمعية عند ذلك فحسب بل تعداه لإنشاء قسم يعنى بتوظيف شباب المنطقة, حيث تم توظيف قرابة الـ18 ألف شاب وشابة في مختلف القطاعات الحكومية والأهلية بالمنطقة , كما قامت الجمعية بمساعدة ما يزيد عن 100 أسرة منتجة من خلال تطوير قدراتهم , وصقل مهاراتهم , والتنسيق مع منافذ البيع الإقليمية والمحلية لتسويق منتجاتهم , أما فيما يخص المشاريع التطوعية فقد تبنت الجمعية مشروع الأمير سلطان لنشر العمل التطوعي , ونفذ من خلال المشروع في أول انطلاقته العديد من البرامج التي شارك فيها 3000 طالب وطالبة .

وأشار اللحيدان إلى أن الجمعية تعمل حاليا على إنشاء العديد من المشاريع الخيرية التي  تم استلام بعضها  ومازال العمل يجري في البقية , حيث يجري العمل على إنشاء 750 وحدة سكنية , إضافة إلى الانتهاء من بناء 250 وحدة سكنية , وتركيب تسع محطات لتحلية المياه المالحة بالمنطقة  والانتهاء من إنشاء مركز الأمير سلطان الثقافي بمحافظة الوجه وسيتم العمل على إنشاء مراكز ثقافية في محافظتي تيماء و أملج .

مبيناً أن الجمعية قد استلمت عددا من المواقع الخاصة بإنشاء مراكز ثقافية بمحافظة البدع وضباء ومحافظة حقل , إضافة إلى تقديم العديد من المساعدات العينية والمادية للأسر المحتاجة بالمنطقة بقيمة إجمالية تقدر بـ 6 مليون ريال .

ودعا الدكتور محمد بن عبد الله اللحيدان في ختام حديثه أن يجعل هذه الأعمال في ميزان حسنات صاحب السمو الملكي الأمير فهد بن سلطان بن عبد العزيز أمير منطقة تبوك وكل العاملين عليها وأن يجزل لهم الأجر والمثوبة .

 

 


أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *