مسئولي منطقة تبوك يرفعون مبايعتهم لسمو ولي العهد


مسئولي منطقة تبوك يرفعون مبايعتهم لسمو ولي العهد



عين تبوك / التحرير

 

رفع أمين منطقة تبوك الأستاذ نايف بن مناحي بن سعيدان باسمه وباسم كافة منسوبي أمانة منطقة تبوك وبلدياتها التابعة التهنئة لصاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز -حفظه الله- بمناسبة الثقة الملكية واختياره ولياً للعهد ونائباً لرئيس مجلس الوزراء.

وقال أمين منطقة تبوك الأستاذ نايف بن سعيدان بأن هذا القرار المهم في مسيرة هذا البلد المعطاء يعكس مدى حكمة خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز -حفظه الله- ومدى حنكته في اتخاذ الرأي السديد فيما يخدم الوطن والمواطن وذلك باختيار صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان ولياً للعهد ونائباً لرئيس مجلس الوزراء لمايمتلكه سموه من نظرة مستقبلية ثاقبة تمثلت وتجلت في رؤية المملكة ٢٠٣٠ والتي ستنطلق ببلدنا الغالي إلى مصاف الدول المتقدمة اقتصادياً وصناعياً .. كما سيكون هذا الاختيار داعماً قوياً لتقدم بلادنا الغالية في شتى المجالات بحكمة الكبار المتمثلة في خادم الحريمن الشريفين -حفظه الله- وعزم الشباب المتمثل في ولي عهده صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان -حفظه الله-

وأضاف أمين تبوك .. ‏باسمي وباسم جميع منسوبي أمانة تبوك وبلدياتها التابعة نبايع الأمير محمد بن سلمان ولياً للعهد على كتاب الله وسنة نبيه ﷺ وعلى السمع والطاعة في اليسر والعسر وفي المنشط والمكره.

داعياً الله جل في علاه أن يعين سموه ويسدد خطاه ويوفقه لخدمة دينه ومليكه ووطنه ويديم على بلدنا المعطاء الأمن والأمان والرخاء والاستقرار بقيادة خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز -حفظه الله-

رفع معالي مدير جامعة تبوك الدكتور عبد العزيز بن سعود العنزي تهانيه وكافة منسوبي الجامعة لصاحب السموّ الملكي الأمير محمد بن سلمان بن عبد العزيز بمناسبة اختياره وتعيينه ولياً للعهد ونائباً لرئيس مجلس الوزراء.

وقال معاليه : أصالة عن نفسي ونيابة عن منسوبي جامعة تبوك أبايع الأمير محمد بن سلمان ولياً للعهد على السمع والطاعة، وفي اليسر والعسر، مثمناً هذه الخطوة ومضيفاً أن هذه البيعة جسّدت في ملامحها صورة التلاحم الكبير بين قيادات هذا الوطن وشعبه، وامتداداً للنظرة الثاقبة لخادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز – يحفظه الله- في إطار رؤية 2030 والهادفة إلى جعل المملكة في مصاف دول العالم المتقدمة.

وأكد معاليه : ليس بمستغرب أن تنال شخصية كشخصية الأمير محمد بن سلمان هذا التتويج الكبير والإشادة من قبل الجميع ، فالمتأمل لما أنجزه – يحفظه الله- على كافة المستويات وخلال فترة وجيزة، يعي ملامح هذه الإنجازات جيداً، ويدرك أنه أمام شخصية استطاعت توظيف كافة الظروف والأدوات والمعطيات لوضع رؤية لترسم في فضاء العالم حضوراً مميزاً للمملكة العربية السعودية، مشيراً إلى أن سموّه خير خلفٍ لخير سلف، بعد أن قام صاحب السموّ الملكي الأمير محمد بن نايف بن عبد العزيز بجهود كبيرة وحثيثة في شتى المجالات وعلى كافة الأصعدة، لخدمة دينه ووطنه.

واختتم د. العنزي قائلاً: أسأل الله عز وجل أن يوفق سموّ ولي العهد لما فيه الخير والصلاح لخدمة دينه ووطنه، ومواصلة مسيرة النهضة التنموية التي تشهدها بلادنا، وأن يديم عليه الأمن والأمان، في ظل قيادة خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز – يحفظه الله-.

 هذا ومن جهته هنأ سعادة وكيل جامعة تبوك الأستاذ الدكتور عطية بن محمد الضيوفي صاحب السموّ الملكي الأمير محمد بن سلمان بن عبد العزيز، بمناسبة الثقة الملكية الكريمة باختيار سموّه ولياً للعهد وتعيينه نائباً لرئيس مجلس الوزراء، مقدما مبايعته لسموّ سموّ ولي العهد على السمع والطاعة ، والسراء والضراء، مشيراً إلى أن هذا الاختيار يرسم ملامح مستقبلٍ مشرق للمملكة العربية السعودية بقيادة الأمير الشاب، وتأتي تأكيداً للرؤية الثاقبة والحكيمة لخادم الحرمين الشريفين- يحفظه الله- وانطلاقاً من النجاحات التي حققها سموّ ولي العهد خلال الفترة الماضية، والتي أسس من خلالها خططاً متينة وطموحة عبر رؤية 2030، والتي تهدف لتعزيز وترسيخ مكانة المملكة اقتصادياً وسياسياً لجعلها في مصاف الدول المتقدمة والقادرة على التنافس العالمي في مختلف المجالات وعلى كافة الأصعدة، لمواصلة مسيرة التنمية والبناء التي يشهدها الوطن.

واختتم الضيوفي قائلاً: نسأل الله تعالى أن يحفظ خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود، وسموّ ولي عهده الأمين، وأن يمدهما بعونه وتوفيقه،وأن يديم على بلادنا الغالية الأمن والأمان والاستقرار في ظل قيادة حكومتنا الرشيدة يحفظها الله.


أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *