إنطلاق برنامج ” الأمن الفكري للأسرة ” غدا في تبوك بمشاركة أكثر من 1500 إمام وخطيب


إنطلاق برنامج ” الأمن الفكري للأسرة ” غدا في تبوك بمشاركة أكثر من 1500 إمام وخطيب



عين تبوك / التحرير

 

تستعد وزارة الشؤون الإسلامية والدعوة والإرشاد ممثلة في فرع الوزارة بمنطقة تبوك لإطلاق برنامج  (الأمن الفكري للأسرة) الذي ستقام أولى فعالياته بالمنطقة غدا, تحت شعار (أسرة آمنة) برعاية صاحب السمو الملكي الأمير فهد بن سلطان بن عبد العزيز أمير منطقة تبوك، وحضور معالي نائب وزير الشؤون الإسلامية الدكتور توفيق بن عبد العزيز السديري, وذلك بمقر الاحتفالات الخاص بأمانة تبوك, وتستمر لمدة خمسة أيام, يتخللها العديد من المحاضرات والندوات والمعارض؛ لتعزيز وترسيخ مفهوم الأمن الفكري لدى الأسر.

جاء ذلك في تصريح لمديرعام فرع الوزارة بالمنطقة الشيخ محمد بن عبد الحميد السميري, أوضح فيه أن الملتقى سينطلق بتدشين صاحب السمو الملكي الأمير فهد بن سلطان بن عبد العزيز لأولى فعالياته وهو ملتقى كبير عن دور المسجد وأهميته في حماية الأسرة, يشارك فيه أكثر من 1500 إمام وخطيب ومؤذن وداعية بالإضافة إلى مشاركة عدد من الداعيات والمهتمات بالعمل الدعوي المتعاونات مع الفرع, وعدد من ممثلي الدوائر والأجهزة الحكومية في المنطقة, وأضاف: في اليوم الثاني يلقي المشرف العام بمركز بيت الخبرة للبحوث والدراسات الاجتماعية الشيخ خالد بن سعود الحليبي محاضرة بعنوان: “الأسرة الآمنة ثغور وثغرات” وذلك بجامع الوالدين بعد صلاة المغرب, وفي يوم الأربعاء يلقي المستشار بوزارة الشؤون الإسلامية الدكتور عبد الرحمن بن علي العسكر محاضرة بعنوان: “دور الإمام والخطيب في توعية المجتمع ضد أفكار الغلو والتطرف” وذلك بقاعة الشؤون الصحية في المنطقة.

وفي يوم الخميس يلقي معالي الرئيس العام لشؤون المسجد الحرام والمسجد النبوي الشيخ عبد الرحمن بن عبد العزيز السديس بعد صلاة المغرب بجامع الوالدين محاضرة بعنوان: “الأسرة المسلمة في ظل المتغيرات المعاصرة”، كما سيخطب معاليه الجمعة ويؤم المصلين في الجامع ذاته.

وأردف الشيخ السميري قائلاً: إن برنامج “الأمن الفكري للأسرة” في مرحلته الأولى التي حظي بها فرع منطقة تبوك كأول فروع مناطق المملكة تنفيذا للبرنامج، من خلال 1000 خطبة جمعة, و200 كلمة وعظية, و100 محاضرة علمية, و6 ورش عمل, و50 محاضرة للنساء، و100 محاضرة للطلاب بالمدارس، وذلك في جميع مدن ومحافظات المنطقة على مدى أيام البرنامج, وسيتناول من خلالها الأئمة والخطباء: أهمية الحوار الأسري، وفن احتواء المشاكل الأسرية، ومهارات الأسرة السعيدة، إضافة إلى القوامة ودورها في الأمان الأسري، مستشهدين بعدد من القصص والآراء التخصصية المهمة في هذا المجال, مبيناً أن الوزارة تعتزم طباعة أفضل(50) خطبة تتحدث عن دور المساجد في نبذ الأفكار الضارة والسلوكيات الخاطئة في المجتمع بشكل عام وفي أوساط الأسر بشكل خاص.

وواصل الشيخ السميري حديثه قائلاً: إن تنظيم مثل هذه البرامج والأعمال الدعوية والتوعوية، يأتي من أجل مواجهة أي حملات تستهدف شباب هذه البلاد المباركة في أفكارهم وأخلاقهم، إذ يرعى الفرع ممثلاً بمركز الدعوة والإرشاد مثل هذه البرامج؛لإيصال رسالته الدعوية والتوعوية،عبر منبره الأول وهو المسجد في حماية الأسرة من التطرف والغلو والأفكار المنحرفة والهدامة.

وفي ختام – تصريحه – أزجى مدير فرع الشؤون الإسلامية بتبوك الشيخ محمد السميري شكره وتقديره لمعالي وزير الشؤون الإسلامية الشيخ صالح بن عبدالعزيز آل الشيخ على دعمه المتواصل لأنشطة الفرع، كما شكر معالي النائب الدكتور توفيق بن عبدالعزيز السديري على متابعته وإشرافه على برامج وفعاليات الفرع وتحفيزه لجميع العاملين في أجهزة الفرع،مما كان له بالغ الأثر في نجاحه،سائلاً الله تعالى للجميع التوفيق والسداد، وللوطن الأمن والازدهار.


أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *