لأمتنا نحيا يقيم دورة بعنوان ” كوني إيجابيه”


لأمتنا نحيا يقيم دورة بعنوان ” كوني إيجابيه”



عين تبوك / منى الريس

التفكير الإيجابي يغير قناعاتنا إلى الأفضل ويطورها ولنكون داخلنا الصديق الداخلي ينظر للأمور بنظرة تفاوليه تؤهلك للعطاء والإنتاج والإصلاح ،قام فريق لأمتنا نحيا _تبوك _ يوم الأربعاء بتاريخ ٢٢ /٣ /١٤٣٨ ھ بدورة بعنوان ” كوني إيجابيه ” تحدثت بها قائدة خدمة المجتمع مريم غزواني في مسرح كلية إدارة الأعمال في جامعة تبوك ،بإشراف وكيلة الجامعة الإستاذة / رويدا العطوي وحضرت الدورة عدد من أعضاء الهيئة التدريسية والطالبات والموظفات ، وكانت لها الأمر الجميل على الجميع ،لآن العامل مشترك بين كل الناجحين والمتميزين، والرسالة هي الغاية التي يريد الفرد تحقيقها في حياته، وهي أمر مستمر ولا ينتهي إلا بموت الفرد، لذلك يعتبر النجاح رحلة مستمرة لا تتوقف، وهو في مراحل يكون نجاح باهر وفي أحيان يكون فشلاً أو نجاحاً باهتاً، والفرد الذي وضع رسالة لحياته والتزم بها نجده أكثر حرصاً على وقته وأكثر حرصاً على إنجاز أهدافه وترك إنجازات بارزة من بعد وفاته. هذا هو العامل الأول المشترك بين الناجحين، ووجود رسالة للحياة كن ايجابيا  والشكر موصول لمعدة التقارير في الفريق أماني أبو تايه


أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *