التعليم يحتفي بأبناء وأسر  جنودنا البواسل


التعليم يحتفي بأبناء وأسر جنودنا البواسل



عين تبوك / عبدالرحمن العنزي

شهد قائد المنطقة الشمالية الغربية اللواء الركن ظافر بن علي الشهري، وبحضور المدير العام للتعليم بمنطقة تبوك د. عمر بن أحمد الشريف، تقديم طلاب مدارس تبوك اليوم على مسرح قاعة الملك عبدالعزير للنشاط الثقافي، أوبريتاً بعنوان “ملحمة الحزم والأمل”، في رسالة وفاء من تعليم تبوك إلى جنود الوطن البواسل في الحد الجنوبي، نفذته وأعدته إدارة نشاط الطلاب بتعليم تبوك.

واستهل الحفل الخطابي بكلمة للمدير العام لإدارة التعليم بمنطقة تبوك  د. عمر بن أحمد أبوهاشم الشريف، أكد من خلالها على أن هذا العمل هو تعبير عفوي بسيط من طلاب مدارس تبوك، تجاه تضحيات جنودنا البواسل، يصور مراحل تاريخية عاشتها وتعايشها بلادنا، تؤكد دوماً ماينعم به هذا الوطن الكبير من تلاحم وترابط بين أبنائه كافة في مختلف المجالات، وهذه البلاد قامت على وحدة جمعت القلوب وجمعت الجميع على حب شيء واحد، وهو دينهم أولاً وحبهم لأرضهم.

بعد ذلك انطلقت فقرات الأوبريت الذي يحكي بطولات جنود المملكة البواسل، في الدفاع عن أرض الوطن ويجسد تضحياتهم من أجل دينهم ووطنهم، كما تناول الأوبريت ما قدمه خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز – حفظه الله – من دعم ومساندة متواصلة للأشقاء اليمنيين.

ثم ألقى قائد المنطقة الشمالية الغربية كلمة قال فيها: الحمد لله الذي منّ علينا بنعمة الأمن والاستقرار في ظل قيادة حكيمة واعية منذ عهد مؤسس هذا الكيان الشامخ الملك عبدالعزيز – طيّب الله ثراه -، وحتى عهد خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز -حفظه الله- مما يؤكد أن بلادنا – ولله الحمد – تسير على خُطى ثابتة راسخة، منطلقة من إرث قوي وشريعة غرّاء .

و أضاف: كان لجنودنا البواسل شرف الدفاع عن أطهر البقاع ، فبفضل الله تعالى ثم بمرابطتهم وتضحياتهم مازلنا ولله الحمد نرفل في جنبات الأمن والأمان والاستقرار، إنهم بحق رجال الوطن وأبطالنا الأشاوس مفخرة التأريخ .

وأعرب اللواء الشهري عن إعجابه الكبير بماقدمه أبناءه الطلاب اليوم من عمل إبداعي مميز يتضمن رسالة بليغة، بأن الجميع يقف في خندق واحد لخدمة الدين والوطن، مقدماً شكره وتقديره لإدارة تعليم تبوك على مبادراتها النبيلة تجاه أبناء وأسر  جنودنا البواسل، مشيراً إلى أن ذلك يؤكد على تعزيز مشاعر الفخر بجنودنا الأبطال.

وختم بقوله: نسأل المولى جلّت قدرته أن يحفظ لوطننا أمنه ورخاءه واستقراره ، وأن ينصر قواتنا العسكرية ، وجنودنا البواسل ، ويتقبّل من قضوا في ساحة المعركة في عداد الشهداء وأن يحفظ ولاة أمرنا وقيادتنا الرشيدة، ويثبت أقدام المرابطين ، ويرحم الشهداء ، ودام وطننا السعودي عزيزا أبياً شامخاً.

وحضر الحفل عدد من مديري الإدارات العسكرية والقيادات التعليمية في المنطقة  وأولياء أمور الطلاب.

2016-12-13-photo-00000107 2016-12-13-photo-00000111 2016-12-13-photo-00000115 2016-12-13-photo-00000118


أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *