الخير  لك يا  ابو غرمان الشهري


الخير لك يا ابو غرمان الشهري



أخي ابو غرمان الفاضل عبدالله علي آل صيوي الشهري وأهله وعصبته بارك الله لكم في المال واصلح لكم الله الذريه والحال ويسر الله لكم كل محال …

أخي أنت لله ونحن لله والاجر من عند الله …

الدنيا حبالها طويله والطريق الى الله قريب فيها . فالنطق بالشهاده مفتاح تحول به  الإنسان من الكفر إلى الإسلام. وكل ما يفعله الشخص بعد ذلك من أجر محسوب في الميزان
يرفع بعمل ويسقط بعمل ويؤجر بفعل ويعاقب بفعل.

أخي أبو غرمان تدري ولا ندري ما الذي يقربنا إلى الله ولا تعلم ولا نعلم ما يبعدنا عن الله .

كل ابن آدم خطاء  وكل ابن آدم مذنب وشرع الله أن يعاقب المذنب على ذنبه ولكنه يغفر لعباده ويشملهم برحمته  وعلى عباده العفو عند المقدره والأجر لمن يقدر ولكنه يعفو عن مصاب أصابه ابتغاء مرضاة ربه وما وعد به من أجر وليس اجره كمن  لا يقدر ويعفو .

يا أبا غرمان قد وضع الصاع بين يديك فأجزل لنا من كريم أخلاقك وأصل منبتك وساسك ودماثه خلقك طبعك وحسن تعاملك .

يا أبا غرمان  اعفو عن نفس تتوق الى رحمه وضعها الله اليوم بين يديك الرحمه من الله وهو الرحيم وهو العطوف وهوالعليم  والراحمون يرحمهم الله . هذه الرحمه اودعها الرحمن في قلوب عباده وجعلها بين ايديهم  والان هي بين يديك فلا يفوتك اجرها  وفز بالعفو عن ابنك رائد فأنت تعرفه كما عرفناه  وتعرف خلقه كما عرفناه ولا ننسي ابننا غرمان فقد عرف بين الناس بالخير والصلاح والناس شهود الله في أرضه  لا ينقصه شي ولا نزكيهما  على الله فالله حسيبنا وحسيبهم  فالذي قابل ربه فهو في رحمه ربه وهو أرحم به منا ومنك فنسأل الله له رحمه وغفران وأن يسكنه فسيح الجنان  وأما الذي ينتظر فرج ربه فحياته  بيد صاحب حق  أحقه الله  وهو مخير بين انفاذ حقه أو  أن يوكله إلى  الله ويفوز هو  بأجر العفو والعتق وما أعظمه من أجر وما أعظمه من ذكر طيب بين الناس ورفعه في الدنيا والآخره سيقت إليك بأذن ربك وبقدره فاظفر بها يا رعاك الله  .

يا أبا غرمان نسوق عليك حبنا في كسب أجر العفو فوالله لانريد لك الا خيرا  أنت الاجدر به من غيرك . وأنت من ستخلد هذه البادره له في حياته ومماته ونطلبك بإسم العطف والشفقه والإسلام ومحاسن أخلاقك أن تقدم شي لهذه القضيه يحفظ راس ذلك الشاب لله وفي الله .

والله يعلم بقصدنا وسعينا ما نريد به الا الأجر  والرأفه بعائله مكلومه لا يقل همها عن همكم ولا ألمها عن ألمكم  ولكن أجر عفوكم أكبر من أجر مصابكم وصبركم فكن عونالنفسك لرفعتها  في الدنيا والآخره. كن عونا لنفسك لهذا الاجر العظيم والله يرعاك ويسخرك لما فيه خير.

كتبها من يريد الخير لك ففكر بعقلك واستخر ربك وفز برايه العفو وجبر الله مصيبه كل مسلم
والسلام عليكم ورحمه الله وبركاته
في١٤٣٨/٢/٦

اخوكم  محمد القميقم


1 ping

أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *