أمانة منطقة تبوك وقطع الأرزاق  ؟!


أمانة منطقة تبوك وقطع الأرزاق ؟!



قامت بلدية منطقة تبوك بإزالة جميع المكاتب المتنقلة من أمام مديرية الجوازات , حسب ما ذكرته صحيفة عين تبوك الالكترونية مؤخرا . الحقيقة لا أعرف بماذا أصف هذه الخطوة التي أقدمت عليها الأمانة ؟! في الوقت الذي يصرح فيه سمو الأمير محمد بن سلمان في حواره مع (بلومبيرغ) , أن المملكة تسعى لتعويض مواطنيها عن رفع الدعم من خلال تعويض ذوي الدخل المنخفض والمتوسط بدفعات نقدية ومباشرة . وفي الوقت الذي ذكرت فيه بعض المصادر أن وزارة المالية تدرس كيفية تقديم الدعم وأنه قد يشمل مستفيدو الضمان الاجتماعي ومن تقل رواتبهم عن (13) ألف ريال شهريا . تقوم امانة منطقة تبوك بالسير عكس الاتجاه , من خلال قيامها بازالة ومصادرة المكاتب المتنقلة والمتواضعة جدا لهؤلاء المساكين , والتي تعكس واقع الحال الذي يعيشه هؤلاء الغلابة (مصدر رزقهم الوحيد) , كل ذلك يتم بشكل مفاجىء ودون اشعار أو سابق انذار ! لينضم هؤلاء جميعا بين عشية وضحاها إلى (نادي البطالة) ! مع ما يحمله ذلك من (قطع الأعناق ولا قطع الأرزاق) , وما يمثله ذلك من بعد (انساني) لم يكن حاضرا عندما تم اتخاذ هذا القرار للاسف . المفترض قبل اتخاذ أي خطوة من هذا القبيل أن تكون البدائل حاضرة وبقوة , والا تحول الأمر إلى نوع من العشوائية . هؤلاء جميعا وبدون استثناء لديهم التزامات وأسر ينفقون عليها , وعند نهاية كل شهر ينتظرهم ايجار المنزل وفواتير الماء والكهرباء والاتصالات وأخرى لا نعلمها الله يعلمها . وفي المقابل ما هو البديل الذي ينتظر هؤلاء ؟ هل هو التسول مثلا أم السير في طرق الانحراف (الجريمة) ؟! وما يشكله ذلك من مخاطر على أمن المجتمع وسلامته . إن القول بأن هذا يشكل نوع من التلوث البصري أو البيئي أو الازدحام للمرور والمشاه أو أي اسباب أخرى أمر غير مقبول اطلاقا . كان من الأولى للأمانة أن ترأف بحال هؤلاء الذين يمارسون أعمالهم في حر الصيف وقر الشتاء دون ماء أو كهرباء أو حتى تذمر أو شكوى , وتقوم ببناء أكشاك أو مظلات لهم مقابل رسوم شهرية رمزية أو حتى مجانية . حيث أن المكان الذي يمارسون فيه أنشطتهم يعادل مساحة ملعب لكرة القدم أو يزيد , علما بإن هؤلاء لم يحتلوا المكان فجأة وبدون سابق انذار , بل انهم يستمدون شرعيتهم هناك منذ سنوات طويلة جدا وتعاقبت عليه أجيال ,  بل وأصبحت هذه المهنة جزءا لا يتجزأ من معالم المكان . كل يقوم بتقديم الخدمات إلى المراجعين وبأسعار معقولة وفي متناول الجميع , وكل يعمل بكامل طاقته سواء المحال التجارية المجاورة , أو المكاتب المتنقلة , ولا أحد يطغى أو ينافس فيه الآخر . واذا كانت هناك اشكاليات تقنية فمن الممكن إن يتم الارتقاء بالقدرات التقنية لديهم من خلال الدورات التدريبية وبالتنسيق مع ادارة الجوازات لتزويدهم بكل ما هو جديد .


3 pings

أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *