أمير تبوك يؤدي صلاة عيد الاضحى مع جموع المصلين في مصلى العيدين


أمير تبوك يؤدي صلاة عيد الاضحى مع جموع المصلين في مصلى العيدين



عين تبوك / التحرير

 

تقدم صاحب السمو الملكي الأمير فهد بن سلطان بن عبدالعزيز أمير منطقة تبوك جموع المصلين في صلاة عيد الأضحى المبارك في مصلى العيدين بمدينة تبوك.

وأم المصلين رئيس محكمة الاستئناف وإمام وخطيب جامع الوالدين بتبوك الشيخ أحمد بن حفير الحفير، الذي استهل خطبته بالحمد والاستغفار والتكبير لله – عز وجل -.

وقال ” إن يومكم هذا يوم عظيم وعيد كريم وهو يوم الحج الأكبر تظهر فيه العبودية في أعلى مقامها ففيه أركان الاسلام ومقاصده العظام من صلاة وحج وهدي وأضحية ورمي للجمار وذكر في الأمصار وصدقة واستغفار فاحمدوا ربكم واشكروه وعظموه وكبروه على ما أولى وحبا، واعلموا أن هذا اليوم ويوم الفطر بعد رمضان أعظم الأيام وخيرها .

وأشار إلى أن هذا اليوم يوم العج والثج ،فالحجاج يعجون بالتلبية والمقيمون يعجون بالتكبير والحجاج يذبحون الهدي والقرابين وأهل الأمصار يذبحون الأضاحي وهذا هو الثج، فيا لكرم الله بهذه الأعمال الفاضلة والمناسك المباركة عن أبي بكر الصديق رضي الله عنه أن النبي صلى الله عليه و سلم سئل أي الحج أفضل ؟ قال : ( العج والثج ) رواه الترمذي وصححه الألباني، فهذا يوم الحج الأكبر أتم الله فيه النعمة وأكمل به الدين وأكرم به هذه الأمة ففيه تتحقق الوحدة الإسلامية ويتبارى المكلفون فيه بالطاعات والقربات والقرابين والأضحيات ، والزيارات والصلات، فهنيئاً للحاج وقوف بعرفة ومبيت بمزدلفة ورمي للجمار وحلق وتقصير وتلبية وتكبير وإتمام للنسك بطواف البيت العتيق : {ثُمَّ لْيَقْضُوا تَفَثَهُمْ وَلْيُوفُوا نُذُورَهُمْ وَلْيَطَّوَّفُوا بِالْبَيْتِ الْعَتِيقِ }.

وقال ” هنيئاً لبلادكم ولكم خدمة الحجاج ووفد الله والرأفة بهم والإحسان إليهم فإن بلادكم في جهاد يد على الزناد ويد تخدم العباد ففي الحدود والثغور رجال في مواطن الشرف والعزة يقومون بواجب الدفاع والحماية لأرض الرسالة والإسلام والمقدسات والحرمات من المعتدين والمخربين , وفي المنافذ براً وبحراً وجواً وفي مكة المكرم والمدينة المنورة والمشاعر كلها جهود متراكبة وأعمال متواردة لا تعرف كللاً لخدمة الحجاج والمعتمرين والحفاوة بهم وتسهيل حجهم وعمرتهم بكل سبيل وطريق ولا غرابة ولا عجب فهي أرض التوحيد ومأرز الإيمان وواجبنا أن ندرك ذلك ونفرح به ونشارك فيه وأن نقف في وجه كل حاسد وحاقد ومدلس ممن شرقوا بالحق وحسدوا أهل النعمة بغياً وعدواً وممن يدعون حقاً وصلاحاً وهم المفسدون “.

كما أديت صلاة عيد الأضحى المبارك في مصليات وجوامع محافظات ومراكز  وقرى وهجر منطقة تبوك.

_dsc7797

_dsc7790

_dsc7801


أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *