وفد من مجلس الشورى يزور جامعة تبوك


وفد من مجلس الشورى يزور جامعة تبوك



عين تبوك / التحرير

زار وفد من أعضاء مجلس الشورى السعودي جامعة تبوك بهدف الاطلاع على التطورات التي تشهدها الجامعة في الجوانب التعليمية والأكاديمية، والتعرف على ما حققته خلال مسيرتها من منجزات،إذ كان في استقبال الوفد معالي مدير الجامعة الدكتور عبدالعزيز بن سعود العنزي بمكتبه في مقر الإدارة العليا للجامعة، بحضور وكلاء الجامعة وعمداء كلياتها.

وقد رحب معاليهبأعضاء مجلس الشورى في هذا الصرح التعليمي الذي يحكي قصة فريدة من ملاحم تنمية إنسان هذا الوطن والتي صاغها ولاة الأمر حفظهم الله, مشيرا إلى أن ما يميز جامعة تبوك هو المجتمع من حولها والمواطن الذي تنشأ على حب العلم والتعلم ومجتمعها الطموح والشغوف بالمعرفة, وهو ما جعل الجامعة تركز على مواكبة التطلعات والسعي قدما لتحقيقها مهما كانت التحديات.

وأضاف: إن الجامعة تعمل على جعل مخرجاتها قادرة على المنافسة في سوق العمل وذلك بدعمهم في مجال التدريب والدراسات والأبحاث، حيث بلغ عدد طلاب وطالبات الجامعة أكثر من 35000 ألفيدرس معظمهم تخصصات نوعيةومطلوبة بسوق العمل المحلي والعالميداخلتبوك ومحفظاتها.

ثم دار خلال اللقاء نقاش مفتوح بين أعضاء وفد مجلس الشورى ومنسوبي الجامعة حول مختلف القضايا الأكاديمية والتعليمية والبحثية والاجتماعية في الجامعة، والرؤية التي يحملها أعضاء مجلس الشورى للجامعة في سبيل تطورها واستمرار توهجها العلمي والبحثي.

وقال أعضاء الوفد، -خلال الزيارة-إنهم في المجلس سيكونون الصوت الذي ينقل تطلعات الجامعة للنقاش والحوار ويبلورها للمسؤولين ليتحقق لهذه الجامعة الطموحة التميز دائماً، مؤكدين أن هذا الدور يأتي من إيمانهم بالهدف الذي تسير عليه الجامعة ودورها في المساهمة لتحقيق التنمية المطلوبة لهذا الوطن المعطاء.

ثم قام أعضاء الوفد بجولة داخل المدينة الجامعية وشاهدوا آخر المنجزات والتطورات فيها ومن بينها مبنى برج الإدارة العليا وكلية الطب وكلية العلوم الطبية التطبيقية وإسكان أعضاء هيئة التدريس وإسكان الطلاب والمستشفى الجامعي والصالة الرياضية والمنشآت التي يجري بناؤها.

وفي الختام شكر معالي مدير الجامعة الدكتور عبد العزيز بن سعود العنزي أعضاء الوفد على هذه الزيارة التي تجسد عمق الشراكة بين مجلس الشورى والجامعات السعودية بما يخدم الحركة التعليمية بجامعات المملكة، كما تم في نهاية اللقاء تبادل الهدايا التذكارية.

 

3 4 5 6 1 2


أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *