متنزهين يتركون مخالفاتهم على شواطئ شرما


متنزهين يتركون مخالفاتهم على شواطئ شرما



عين تبوك / محمد آل فيه

رصدت عدسة  ” عين تبوك ” رمي بعض المتنزهين لمخلفاتهم على شواطئ مركز شرماء , بعد أن تمتعوا بإجازة نهاية الأسبوع , تاركين لعمال النظافة أكوام من النفيات التي ستثقل كاهلهم وسط لهيب شمس الشواطئ الحارة .

عين تبوك بدورها ألتقت بعدد من المتنزهين ضمن جولتها المصورة حيث أكداو تذمرهم من هذه الظاهرة , مشيرين إلى أنها ليس المرة الأولى بل في كل إجازة يكرر نفس المشهد مطالبين الجهات المسؤولة أن تتحرك في ردع مثل هؤلاء المخالفين وسن قوانين تجرم فعلهم الذي يعكس مدى استهتارهم بالبيئة البحرية والمتنزهات العامة.

وقال فهد العنزي : التوعية وحدها لاتكفي , فمثل هؤلاء المستهترين يصعب الإكتفاء بتوعيتهم فقط , فمتى ماوجدوا آلية لردعهم سيقفون عند هذا الحد دون أن يصل   ضررهم لما هو أبعد من ذلك كإساءة إستخدام المرافق العامة وخلافها من الخدمات السياحية التي تكلف الدولة مبالغ طائلة  وتحرم الجميع من الإستفادة منها , وتابع : يؤسفنا كمتنزهين أن نجد مثل هذه المناظر التي تعج بها الشواطئ في كل مره دون أن يستجد في وعي المتنزهين جديد .

من جهته قال سعود العنزي أخالف زميلي فهد : فقد يلزم ذلك مراقبة لصيقة يصعب معها حصر أعداد المتنزهين والمتسبب في هذه النفيات , فإن لم يكن لدى الزائر لمثل هذه الشواطئ الجميلة الوعي الكافي بأهميتها , لن يحدث هناك تغيير ولن يحدث معه ضبط أحد .

وأضاف : نتمنى زيادة الوعي بأهمية هذه المتنزهات , وهنا يأتي دور ع دور كل من الأسرة في تربية وتثقيف أبنائها وعلى المدرسة وعلى الإعلام بمختلف وسائله في بث الوعي ورسائل مكثفة وخاصة في فترات مثل هذه وأعني أوقات التنزه , وأعتبر العنزي دور الجهات المعنية في التوعية والتقليل أو الحد من رمي المخلفات وتركها في أماكن التنزه مهم , وذلك من خلال عمل اللوحات الإرشادية والتوجيهية .

وفي ذات السياق أعتبر نواف بن أحمد الحربي أن ظاهرة رمي المخلفات في أماكن التنزه والأماكن الطبيعية كالشواطئ لها شقان رئيسيان هما:

الأول: عدم وجود وعي بأهمية المكان من النواحي السياحية لدى البعض.
وثانيها: هو النقص في الأماكن المخصصة لرمي المخلفات في تلك المواقع السياحية وهما العاملان الرئيسيان لكثرة تكرار هذه المشاهد المنفرة وخاصة على الشواطئ العامة التي تمتد لمسافات طويلة .

2c6a6585e5bfa14f0dac752eb25d9c4b 2e29af972c7d101171c19d61de62fc59 4fe1775abbfdec3ba42599a092bf8a26 8a55494c44713dfc19173cfab4d3c3a3 8964f6e61bf5dace7469a3e16966cab8 54962a1212d9a0d5e6dd0a0bc02f053a


1 ping

أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *