قلعة تبوك الأثرية تستقبل الوفود و الزوار بشكل يومي


قلعة تبوك الأثرية تستقبل الوفود و الزوار بشكل يومي



عين تبوك / التحرير

 

استقبلت  قلعة تبوك الأثرية  مزيد من وفود الزوار بشكل يومي لتصبح   ملتقى للزوار  لما لها  من اهمية تاريخية خاصة بعد ان قامت الهيئة العامة للسياحة والتراث الوطني بتهيئتها لتكون مكانا  سياحيا مناسبا وسط مدينة تبوك التاريخية . حيث عين السكر بجوارها التي كانت تجود بالماء حتى عهد قريب يقابلها المسجد الأثري الذي يُقال  ان الخليفة الأموي عمر بن عبد العزيز رضى الله عنه  بناه في الموقع  الذى صلى فيه النبي محمد عليه افضل الصلاة والسلام ومن ثم جُدد بناؤه في عهد الد ولة العثمانية ثم شُيد بطرازه الحالى عام 1393 بأمر من الملك فيصل بن عبدالعزيز ال سعود (رحمه الله ) وتمتاز القلعة بتميز تشييدها الذي خلد  دورها  الذي قامت  به على طرق التجارة والحج على مر العصور.  ويقوم زوارها بالتجول داخلها ، ومشاهدة ردهاتها المختلفة ، والمسجد بداخلها ، وبئر الماء ، ومواقع الحامية ، ونقاط الحماية ويقدم لزوارها القائمون عليها  من منسوبي الهيئة العامة للسياحة   شرحا عن  مكانتها ومحتوياتها ولابد لزائرها ان يعرج على محطة سكة الحجاز بتبوك التى كونت  مع القلعة وما جاورها مساراً سياحياً داخل مدينة تبوك.

IMG-20160502-WA0038

 


أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *