صفقوا ” للعرفج”


صفقوا ” للعرفج”



سمعت حديث الدكتور احمد العرفج في حلقة ياهلا مع علي العلياني عن قضية الشاعر/ عبدالمجيد الزهراني وكما هي عادة العرفج الذي لم يتمركز حول ذاته كباقي المنظرين وأصحاب الدال الهابطة الى قضايا هامشية وسطحية انما يطرح قضايا تهم الوطن والمواطن ومن يرغب في معرفة الجميل العرفج عليه ان يشترك في نشرته اليومية في الواتس اب او يتابع حواراته في ياهلا .

اعود الى حديث العرفج ” الابوي ” حقيقة من جهة والوطني من جهة اخرى بعد انتهاء العرفج بكيت حقيقة وهو يقول : نحن ابناء وطن واحد ومستعد ان اجلد عبدالمجيد وأسلمه بيدي ان تكرر منه هذا الامر . هذه العبارة رغم بساطتها وعفويتها تشعرنا كم هو جميل هذا الرجل ونبيل وهو يقدم منهجا حضاريا لمن يعتلون المنابر من مختصين ودعاة واكاديميين في تلمس احتياجات الوطن ومواطنيه بحرقة وحب وان يتابعوا جميع القضايا رغم حساسيتها .

في المقابل ياتي الهجوم على الرمز الرياضي : سعيد العويران من قبل البعض مفجعاً فما بين العرفج بقضاياه النموذجية الانسانية والهجوم الغير انساني على العويران يحق لي ان اقول : صفقوا للعرفج ولا عزاء للاقلام الصغيرة التي تحاول النيل من رمزية سعيد

مها الغنيم
Mahaalsh554 تويتر


4 pings

أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *