من يهتم بمن ..


من يهتم بمن ..



 

يقضي طفولته و مراهقته بتعلم الرجولة لكي يراهق على ابنائه في كبره , وينافسهم في اهتماماتهم وينسى بأن لكل مرحلة عمرية اهتمامات خاصة بها يجب أن يعيشها , وهي تقضي على حياتها لكي تكون امرأة صالحة للزواج فقط وتنسى كيف تكون مرحلة المراهقة أو الشباب , فعندما تحصل على مرادها سرعان ما تتحول إلى تلك المراهقة باهتماماتها الصبيانية المزعجة لمن هم في مثل سنها. كلاهم ضحية مجتمع قاسٍ لا يفكر بمصلحة الفرد مطلقاً ولا على الأضرار الناتجة من قراراتهم السلبية التي دائماً ما كانت أنانية ومضرة للمجتمع ككل , ولكن كان بالإمكان أفضل مما كان , كان بإمكانهم تغيير كل ذلك والمضي قدماً لحياة أجمل لهم ولأطفالهم , ولكن لا ترى منهم سوى صمت وقبول تام لكل ما يجري وكأنهم فقدوا الأمل من تغييره . لا يعلمون بأن حياتهم تلك التي رضوا بها تضر أطفالهم قبل ان تضرهم . فهم بذلك فقدوا كثيراً من اوقاتهم لتمضيتها معهم واهتمامهم بهم بدلاً من تلك الاشياء البديلة التي حرموا منها في طفولتهم لأسباب مختلفة, والآن يريدون ان يأخذوا حياتهم وحياة غيرهم وتعويض ما فات على حساب أبنائهم بعد كل ما مضى.


أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *