وزارة الصحه ورحلة مستمرة للتطوير .. بإستخدام ادارة الجوده


وزارة الصحه ورحلة مستمرة للتطوير .. بإستخدام ادارة الجوده



كنا في إجتماع الاسبوع الماضي يشمل قيادات الشئون الصحيه بمنطقة تبوك فقال لي زميل: ماذا تفعلون بإجتماعاتكم المتواصله وورش العمل حتى على مستوى الوزاره وبصفة مستمره  ، قلت : انها ادارة الجوده الشامله ، قال : إذن هي الهدف ، قلت لا .. بل هي وسيلة للوصول للهدف وللأهداف منها تجويد العمل وزيادة الفاعليه باسلوب اداري يضمن تقديم قيمه وإرضاء للعميل الداخلي والخارجي من خلال تحسين وتطوير مستمرين للعمليات الاداريه بشكل صحيح من أول مره بإلاعتماد على احتياجات ومتطلبات العمل ليصبح الأداء بطريقة مؤسساتيه ، أطرق زميلي قليلاً ثم قال : قد يكون هذا قرار من يرأس الهرم فما الحاجة لحضور كل الموظفين وكل قيادات الصحه  ، قلت : الجودة عملية تكامليه يجب أن يشارك فيها كل الموظفين من جميع المستويات لأن مسؤلية الجميع من القاعده إلى قمة الهرم إتقان العمل وأن أي قصور في أي جزء منه يؤثر على الاخر .. قال : إذن هي مرحلة وتنتهي وتحصلون على شهادات الجوده والاعتماد للمستشفيات والمراكز وتغيرات هيكليه واداريه وينتهي كل شيء بعد الاحتفال بها.. قلت: لا .. شهادة الجوده أو أي هيكلة تنظيمة او إداريه ليس هدفاً بحد ذاته ولكن الحصول عليه يفرحنا ويسرنا .. ولكن لا بد أن نستمر ونؤمن أن النجاح رحلة مستمره وليس رحلة لها نهاية نقف عندها  ، بل لا بد من المحافظة على النجاح بمراجعة الخطط والمستجدات حسب طبيعة كل مرحلة وظروفها والتطلع دائماً نحو الافق البعيد . أطرق زميلي مرة اخرى وكأنه استوعب ماقلته ثم طرح سؤالاً كبيراً : لماذا تفشل إداراتنا في تطبيقات الجوده ؟ قلت : لأن الجودة تعتمد على شيء خطير .. وهو الثقافة والفكر .. والمعروف أن أصعب شيء يمكن تغييره هو فكر وثقافة الناس ، لذا يكون عامل الوقت لتطبيق الجوده عاملاً مهماً لكي تستمر حتى تتغير أفكار وسلوكيات الأفراد لنصل إلى العمل المجود والمراقبة الذاتية والتوثيق للنتائج لمواكبة تحديات العصر للوصول لتطبيق برنامج التحول الوطني .. قال : إذن هي ليست بالعملية السهلة ، قلت : ولكنها ممتعة ومفيدة إذا وضعنا نصب أعيننا أن من أوجب واجباتنا تطوير العمل الاداري في كل مرفق نعمل فيه تكاملاً مع التميز الطبي الانساني حيث الامكانيات كبيرة ولله الحمد مقارنة بالماضي القريب وأن لا نجعل بعض النواقص عقبة أمام العطاء بإستثمارماهو متاح .. قال : انها رسالة نبيلة وهدف سام أتمنى لكم التوفيق .
ابراهيم هجان

1 ping

أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *