«الشريف» يشهد احتفاء «تعليم تبوك» بيوم اللغة العالمي


«الشريف» يشهد احتفاء «تعليم تبوك» بيوم اللغة العالمي



عين تبوك / التحرير

 

شهد المدير العام للتعليم بمنطقة تبوك الدكتور عمر بن أحمد الشريف  مساء امس الثلاثاء بمجمع الحكير التجاري معرض اللغة العربية الذي نظمه قسم اللغة العربية بالتعاون مع ادارتي نشاط الطلاب للبنين والبنات ضمن فعاليات احتفاء تعليم منطقة تبوك باليوم العالمي للغة العربية تحت شعار “العربية والعلوم”  والذي يوافق الثامن عشر من شهر ديسمبر من كل عام، واطلع مدير تعليم تبوك خلال جولته على المعرض الذي يحوي عدداً من الأركان التفاعلية والمجسمات والمطبوعات والمطويات واللوحات التي تظهر دور اللغة العربية الفصحى في خدمة باقي العلوم، مشيدا بما شاهده من مشاركات واعمال طلابية مميزة، ساهمت في اظهار العربية في ابهى صورها بمشاركة وتفاعل جميع مدارس المنطقة

وأوضح المدير العام للتعليم بمنطقة تبوك الدكتور عمر الشريف في تصريح صحفي عقب الجولة أنّ نشاطات الاحتفاء باليوم العالمي تتمحور حول “اللغة العربية والعلوم” وذلك لإعادة لفت الانتباه إلى أهمية اللغة العربية ودورها المحوري في تطور العلوم والقيمة العالية التي تحظى بها في تاريخ الحضارة البشريّة، ولإسهاماتها في التطوّر الفكري في التاريخ الإنساني مؤكدا ان  فعاليات الاحتفاء بيوم اللغة العربية العالمي ستتواصل في جميع مكاتب التعليم ومدارس منطقة تبوك، من خلال برنامج شامل يتضمن عقد ندوات ثقافية ومحاضرات ولقاءات أدبية وحلقات نقاشية، وورشً فنية بمتابعة واشراف من المشرفين والمشرفات ومديري ومديرات المدارس والمعلمين.

من جانبه ذكر رئيس قسم اللغة العربية بتعليم منطقة تبوك سعد آل حبتر أن برنامج الاحتفاء باليوم العالمي للغة العربية جاء لتبيان أهمية الموقع الذي تمثله لغتنا بين لغات العالم، إلى جانب إظهار مكانتها وإسهاماتها في مسيرة الحضارة البشرية كونها أكثر لغات الأرض مفردات وتراكيب، وهي  لغة العلم والفن والعقل والروح والصوت والصورة، مشيراً الى أن محتوى الاحتفاء هذا العام يهدف الى إبراز دور اللغة العربية وعلمائها في تطور المعارف، وقيمتها العالية في تاريخ الحضارة البشرية.

حضر الحفل مساعد المدير العام لشؤون تعليم البنين ماجد بن عبدالرحمن القعير، ومدير إدارة نشاط الطلاب الدكتور عبدالله الحارثي، ومدير إدارة الاشراف التربوي منصور العريشي، وعدد من مديري الادارات ورؤساء الاقسام والمشرفين التربويين.

يذكر أن الثامن عشر من شهر ديسمبر من كل عام، أصبح موعدًا سنويًا تحتفل فيه منظمة الأمم المتحدة للتربية والعلوم والثقافة «يونسكو» وكافة الدول العربية باللغة العربية، وذلك إقرارًا من المنظمة بأهمية اللغة العربية وما تمثله من منظومة ثقافية واجتماعية واضحة الملامح.
1450255191__IMG.4251.jpg
1450255076__IMG.4262.jpg


أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *