اشهر رجال الاعمال الامريكين يشيد بمبتعث جامعة تبوك بعد حصده جائزتين علمية دولية‏


اشهر رجال الاعمال الامريكين يشيد بمبتعث جامعة تبوك بعد حصده جائزتين علمية دولية‏



في سياق الانجازات التي سجلت بأسم جامعة تبوك حصل المبتعث عادل بن راضي الحربي مبتعث الجامعة من كلية علوم الحاسبات وتقنية المعلومات لدرجة الدكتوراه في تخصص أمن المعلومات ضمن فعاليات يوم البحث للعام 2016 المقام بكلية الهندسة وعلوم الحاسب بجامعة ثوسرين ميثودكس في مدينة دالاس بالولايات المتحدة الأمريكية. الفعالية التي تقام بشكل سنوي بالكلية من خلالها يشارك طالب الدراسات العليا بعرض بحوثهم وعرضها لهيئة أعضاء التدريس ولكبار رجال الأعمال بالشركات الأمريكية في ولاية تكساس. حيث حصد الحربي جائزتين علمتين لبحثة بمرحلة الدراسية. هما جائزة البورد الحصري من الشركات الأمريكية المشاركة كأفضل بحث علمي وجائزة لحصول بحثه على أعلى نسبة تصويت من قارئي ومتابعين بحثه بحساب الجامعة على توتير.

حيث أعرب أكبر رجال الأعمال الأمريكية على مدى أهمية وفعالية البحث لرفع مستوى أمن المعلومات للأجهزة الذكية مثل الجوالات والأجهزة المتنقلة. كان بحث اذي شارك به المبتعث الحربي هو ابتكار طريقة جديدة في تشخيص وتصنيف مستخدمي أجهزة الجوال الذكية من خلال طريقة استخدام وتعامل مستخدمين الأجهزة الذكية لأجهزتهم. كما أن الدراسة استخدمت تقنية وخوارزميات التنقيب المعلوماتي للحصول على نتائج تصنيفات المستخدمين بدقة وسرعة عالية جداً لم يتم اكتشافها الى الأن.

ذكر الحربي بأنه بحثه كان ينافس أبحاث بقية طلاب كلية فما كانت أبحاثهم العلمية ذات مستوى عالي من النتائج والأهمية ولم يكن يتوقع فوز بالجائزتين لكن بفضل من الله ودعم وجهود زملائه ومشرفه الدراسي أستطاع من الفوز وتحقيق هذه الجوائز العلمية.

وأضاف المبتعث الحربي عن شكره وامتنانه لكل من ساعدة في هذه المسيرة من متابعين وزملاء ساندوه في هذا الإنجاز وأضاف الحربي أهدي هذا الإنجاز لإدارة جامعة تبوك ممثلة بمعالي مدير الجامعة الدكتور عبد العزيز العنزي والملحقية الثقافية بالولايات المتحدة الأمريكية ممثلة بإدارة النادي السعودي في دالاس على متابعتهم وجهودهم الملموسة لدعم الطلاب والطالبات المبتعثين في الولايات المتحدة الأمريكية.

من جانب آخر علق وكيل الجامعة للدراسات العليا والبحث العلمي الأستاذ الدكتور عويض بن حمود العطوي أن هذا الإنجاز ليس مستغرباً على مبتعثي جامعة تبوك فهم من خيرة المبتعثين وفي كل مرة يكون هناك تميز لعدد منهم في مجالهم العلمية أو في أعمالهم التطوعية خلال فترة الابتعاث، والجامعة تعتز بتلك الإنجازات التي يقدمها منسوبيها من مبتعثين وأعضاء هيئة التدريس بالجامعة من وطنين ومتعاقدين، وفي هذا السياق تتقدم الجامعة بالتهاني للمبتعث عادل بن راضي الحربي على هذا الإنجاز وتتمنى له التوفيق والسداد.


أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *