مبتعث جامعة تبوك العطوي يحقق انجازاً عالمياً ويحصد جائزة التميز


مبتعث جامعة تبوك العطوي يحقق انجازاً عالمياً ويحصد جائزة التميز



حقق مبتعث جامعة تبوك لدرجة الدكتوراه سالم بن فريح العطوي المبتعث بتخصص العلاج الطبيعي بجامعة بنجور (Bangor University) في بريطانيا انجازاً عالماً وذلك بتبني دار نشر عالمية مختصة بنشر الكتب العلمية المتخصصة وهي دار لامبريت النشر الأكاديميه (Lambert Academic Publishing) بطباعة ونشر رسالة الماجستير للمبتعث العطوي على شكل كتاب ومرجع علمي متخصص في مجال العلاج الطبيعي في إعادة تأهيل الأعصاب والذي سيسهم تطبيقه في تطور العلاج الطبيعي وتسريع تأهيل الرياضيين ومرضى الأعصاب وتناول الكتاب اثبات دقه تشخيص وعلاج جهاز تشخيصي ثنائي الأبعاد يعتمد على استخدام كاميرا فيديو وتسجيل مراحل حركه معينه بعد وضع علامات عاكسه لمعالم تشريحيه بارزة على الجسم ، قبل تجزئتها الى أجزاء خاصه بالحركه البطيئه باستخدام شاشه الكموبيتر مما يساعد على قياس الزوايا، المسافات، السرعات والمدى الحركي لمفاصل الجسم الحركيه المراد تشخيصها نتيجه لمشاكل معينه كالجلطات الدماغيه أو الاصابات الرياضيه أو غيرهما وذلك بعيداً عن المقاييس الروتينه والمستخدمه حالياً في معظم العيادات التخصصيه. والجدير بالذكر أن مبتعث الجامعه سالم العطوي قد حصل كذلك على جائزه التمييز من الملحقيه الثقافيه السعودية في لندن.

وتعليقاً على هذا الإنجاز العالمي الذي تم تسجيله بأسم جامعة تبوك وأحد مبتعثتها أوضح وكيل الجامعة للدراسات العليا والبحث العلمي الأستاذ الدكتور عويض بن حمود العطوي بأن جامعة تبوك بشكل خاص ومنطقة تبوك بشكل عام تفتخر بكل ابنائها وإنجازاتهم المتعددة والجامعة تحوي عدداً من المبدعين والمميزين من أبناء المنطقة. والجامعة كان لها الدور الكبير في تبني هذه المواهب والطاقات الشابة وتوجيهها لتقديم الإنجازات العالمية والتي منها إنجاز مبتعث الجامعة في العلاج الطبيعي الدكتور سالم العطوي متمنياً للمبتعث العطوي بشكل خاص على انجازه الذي ساهم في رفع اسم الجامعة والمملكة العربية السعودية بشكل عام ووصولها لمصاف العالمية بإنجازات أبنائها.

من جانبه عبر مبتعث الجامعه الدكتور سالم العطوي عن خالص شكره وتقديره لجامعة تبوك لما يلقاه من دعم وتوجيه بقيادة معالي مدير الجامعة الدكتور عبدالعزيز العنزي ووكيل الجامعه للدراسات العليا والبحث العلمي الأستاذ الدكتور عويض بن حمود العطوي متمنياً للجامعه المزيد من النجاحات لتصبح رائده في شتى مجالات البحوث العلميه بين الجامعات العالميه خدمه للدين ثم المليك والوطن.


أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *