أطفال التوحد بتبوك الى أين ؟


أطفال التوحد بتبوك الى أين ؟



[JUSTIFY]
[SIZE=5][FONT=Simplified Arabic][COLOR=#040402]بالرغم من موجود مراكز حكومية وخاصة لأطفال التوحد بتبوك الا إمكانياتها محدودة ولا ترتقي لأمال وتطلعات الأسر التي تعاني على حسب قولهم حيث يعاني بعض أولياء الأمور من صعوبة التشخيص في مستشفيات المنطقة وبناء على التشخيص يتم التدخل من قبل مراكز التأهيل “عين تبوك ” سلطت الضوء على هذه الحالات وما يعانيه الاباء من مشاكل تواجههم في سبيل البحث عن علاج فيقول محمد القرني أنه لا يتم تشخيص بعض الحالات الا في سن متأخرة مما يقلل من فرص التدخل المبكر حيث أفاد بأنه كل ما كان التدخل في الحالة مبكرا كل ما كانت النتائج أفضل وأن مراكز التأهيل الشامل لا تقدم خدمات تأهيلية ولا استشارية ودورها مقتصر على الدعم المادي حيث يصرف للمصاب اعانة على حسب حالته . ونوه القرني بأن مراكز تبوك التأهيلية الخاصة ليست بالمستوى المطلوب وإمكانياتها محدودة وذلك من خلال تجربه وأفاد بأن بعض الاسرة التي لديها أطفال توحد يضطرون الى السفر الى بعض الدول المجاورة أو الى مناطق في المملكة بحثا عن التشخيص والعلاج والتأهيل من جهته قال أحد الاباء من الذين يعانون من هذه المشكلة بأن طفلته تعاني من شحنات في الرأس وعلاجها يكلفنه أسبوعيا مبلغ كبير من المال وندرة توفره في المنطقة ويضطر احيانا للسفر للأردن لشرائه حيث يكلفه أكثر من 200 ريال . وطالب المواطنين ممن لديهم اطفال توحد بتوفير أطباء خاصين وعلى مستوى عالي لتشخيص المرض مبكرا كذلك يطالبون بتدخل ادارة التعليم بالتركيز على هذه الفئة واستقطاب الكفاءات المؤهلة التي تساهم في تأهيل المصاب وتخفيف معاناته كما طالبوا من الشئون الاجتماعية زيادة الأشراف على المراكز الخاصة والتأكد من امكانيتها قبل السماح لها بممارسة العمل فأطفالنا أمانه وبعض المراكز تأخذها تجارة [/COLOR].[/FONT][/SIZE] [/JUSTIFY]


3 pings

أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *