الدكتور العنزي يكفيهم ضلالاً قتل المصلين .. والمواطن خط الدفاع الأول


الدكتور العنزي يكفيهم ضلالاً قتل المصلين .. والمواطن خط الدفاع الأول



ندد معالي مدير جامعة تبوك الدكتور عبدالعزيز بن سعود العنزي بالعمل الاجرامي الذي قام به أحد الإرهابيين من معتنقي الفكر الضال بتفجير مسجد قوات الطوارئ بمدينة أبها والتي راح ضحية هذا العمل الإجرامي عدد من رجال الأمن البواسل والعاملين رحمهم الله ﷻ رحمة واسعه وتقبلهم من الشهداء، واستنكر معاليه استهداف الفئة الضالة المساجد بشكل خاص وهو ما يُبين ضلالهم، فالمساجد بيوت الله ﷻ والاعتداء على المصلين ببيوت الله ﷻ فيه استباحة لدماء معصومة وهم في ضيافة ربهم الكريم.

ويتقدم معاليه بالأصالة عن نفسه ونيابة عن كل منسوبي الجامعة بالعزاء في استشهاد عدد من منسوبي قوات الطوارئ بأبها لمقام خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود حفظه الله ولولي عهده وزير الداخلية اللأمير محمد بن نايف بن عبدالعزيز آل سعود حفظه الله ولولي ولي العهد وزير الدفاع الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز آل سعود حفظه الله ولكل أبناء هذا الوطن الغالي.

وعبر الدكتور عبدالعزيز العنزي عن خالص عزاءه لذوي وأسر الشهداء داعياً الله ﷻ لهم بالمغفرة والرحمة وأن يكتبهم لديه من الشهداء، كما يتقدم معاليه بالدعاء بأن يمن الله ﷻ على المصابين بالشفاء والعافية وأن يعيدهم لأهاليهم سالمين غانمين معافين.

وبين معالي مدير جامعة تبوك الدكتور عبدالعزيز العنزي أن المواطن هو رجل الأمن الأول لحماية هذا البلد، وعلى كل أبناء الوطن المساهمة في الذود عن بلادنا وذلك بأن يكون خط الدفاع الأول لحماية هذا الوطن الغالي بالمساهمة بالإبلاغ عن من حوله ممن يتضح عليهم علامات الإنحراف الفكري لحمايته أولا وأسرته ولحماية أراضي الوطن من أيدي الإرهابيين والعابثين الذين يسعون الى الإفساد في الأرض وزعزعة الأمن بوطننا حماه الله من كل شر ومكروه.


أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *