مع اقتراب القصاص الحويطي يناشد ابناء مسعد البلوي بقصيدة مؤثرة


مع اقتراب القصاص الحويطي يناشد ابناء مسعد البلوي بقصيدة مؤثرة



مع اقتراب موعد اعلان قبيلة بلي وابناء مسعد قطيبان السحيمي البلوي موقفهم من الجاهة القبلية التي كانت الاسبوع الماضي لطلب التنازل والعفو عن الشاب خالد الحويطي والذي ينتظر تنفيذ حكم القصاص خلال هذه الايام ناشد الشاعر دخيل الله ابراهيم العزامي اهل الدم وذلك من خلال قصيدة قال فيها :

البارحه بقلبي دق هوجاس
وعلي الهوجاس ربي يعيني
والقلب فز وطار عنه الانعاس
من شأن اللي من قلبه حزيني
ياهاجسي تهيض وللشعر نوماس
وصوغ المعاني صوغة فطيني
السحيمي من عادته للبن حماس
ومن عادته للضيف ذبح السميني
طاريه بين القبايل يرفع الراس
وحبله علي الميراد حبلنً متيني
للمرجله والطيب عندكم ساس
من قديم الوقت ماهو ذالحيني
يامافزعتو والارياق يباس
وياما خليتو القاسي يليني
طلبناكم في حاجةً بين الاقواس
بالسجين اللي له سبعة سنيني
مغلق عليه الباب بقفلنً وترباس
وعينه تناظر يسار ويميني
وامه تنادي وتقول ياناس
هاتو لي خالد اشوفه بعيني
وامه تنخاكم ياعقب قرناس
ياعيال مسعد فكو سجيني
وتنخي كل قلبنً له نبض واحساس
اللي فعايلهم بالموقف تبيني
من قبل لايحصل قطع الانفاس
في نهاراً مافيه عاين ومعيني
وكل الحويطات للحمل جلاس
ولو زاد الحمل قالو ثميني
والعفو عند المقدره ياطيب الباس
معروف بين الناس مذهب وديني
خمسه عشر يوم ودّق الاجراس
والرجا والمقسوم بين اليديني
وتم الكلام اللي وزنته بمقياس
من شاعر في نظم القصيده ذهيني
وصلاة ربي عد ماهب نسناس
علي اللذي نوره وسط الجبيني


أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *