تبوك تطلق حملة للتبرع بالدم تضامناً مع المصابين في حادثة القديح‏


تبوك تطلق حملة للتبرع بالدم تضامناً مع المصابين في حادثة القديح‏



أطلقت الإدارة العامة للتعليم بمنطقة تبوك حملة التبرع بالدم – اليوم- بعد مبادرة وزير التعليم د. عزام الدخيّل بالتبرع بالدم لمصابي التفجير الإرهابي الذي تعرضت له بلدة القديح، تضامناً مع مصابي الحدث المؤسف الذي وقع في مسجد علي بن أبي طالب في القديح بمحافظة القطيف.

وتقدم المدير العام للتعليم بمنطقة تبوك د. عمر بن أحمد أبو هاشم الشريف منسوبي التعليم في المنطقة بالتبرع بالدم في مستشفى الملك فهد بتبوك، وأكد على أن هذه الحملة تأتي بفضل الله ثم بمباركة واهتمام من صاحب السمو الملكي الأمير فهد بن سلطان بن عبدالعزيز أمير منطقة تبوك، وأشار إلى أنها دعوة مفتوحة لكافة التربويين والتربويات في تبوك للتبرع بالدم لإخواننا المصابين في حدث القديح، وأن الوطن يظل مسؤوليتنا جميعاً.

وزاد مدير التعليم: كل الوطن فجع بهذه الجريمة النكراء، ولن تزيد هذه الأعمال الإجرام أبناء الوطن إلا تماسكاً لإجهاض محاولات النيل من أمن وطننا واستقراره، ومحاربة الفكر الضال بالعلم وتعزيز الانتماء الوطني


أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *