رجال في ذاكرة تبوك : المهندس عمرو درويش .. اتهموه بالوثنيه .. وترك بلدية تبوك بعد ان عارض فكرة نقلها ..!!


رجال في ذاكرة تبوك : المهندس عمرو درويش .. اتهموه بالوثنيه .. وترك بلدية تبوك بعد ان عارض فكرة نقلها ..!!



عمرو محمد درويش اسمٌ لاينساها التبوكيين ، رأس بلدية تبوك للفترة من ١٤٠١-١٤٠٦ قادماً من بلدية جدة ، يقول عنه بعض ممن عملوا معه انه كان رجلاً حازماً لايحابي احد ، لذلك فقد الكثير من اصدقائه ، اتهموه بالوثنيه بعد ان جلب افضل النحاتين العالميين الذين زينوا ميادين جدة ليزينوا ميادين تبوك بمجسمات فنيه بقيت حتى اليوم تسرد قصة التطوير والجمال الذي صنعه عمرو درويش في تبوك ، نذكر منها على سبيل المثال لا الحصر المجسمات التي كانت في دوار مستوصف الجزيرة قبل ازالته ونقلها بعد ذلك إلى دوار الدبابات .
اتهمه البعض بالوثنيه بسبب هذه المجسمات ،
في اول اجتماع له مع منسوبي البلديه قال : من لايستطيع ان يعمل معي بنظافه فليضع استقالته عند مدير مكتبي ، بعد الاجتماع وجد ثلاث استقالات عند مدير مكتبه كانت هذه بداية التطوير في تبوك ، حصل على دعم لامحدود من صاحب السمو الملكي الامير عبدالمجيد (يرحمه الله) بل وحصلت البلديه وقتها على اعلى ميزانيه في تاريخها مكنتها من وضع اول مخطط شامل لمنطقة تبوك ومحافظاتها ، ترك بلدية تبوك بعد ان عارض فكرة نقل المدينة إلى موقع آخر .
اليوم لايزال جيل كبير عايش المهندس عمرو درويش يذكرونه بالخير ، كما لازالت بصماته الهندسيه تتوزع في ارجاء المدينه .

المصدر : نقلاً عن صحيفة عكاظ بتصرف .


1 ping

أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *