‏⁧‫الصناعة والثروة المعدنية تنفّذ ( ٢٥ ) زيارة ميدانية على المنشآت الصناعية بمنطقة #تبوك خلال النصف الأول من 2021


‏⁧‫الصناعة والثروة المعدنية تنفّذ ( ٢٥ ) زيارة ميدانية على المنشآت الصناعية بمنطقة #تبوك خلال النصف الأول من 2021



 

نفّذت فرق الرقابة في وزارة الصناعة والثروة المعدنية ممثلة في إدارة المتابعة والرقابة الصناعية نحو 4729 زيارة ميدانية على المنشآت الصناعية في جميع مناطق المملكة، وذلك خلال النصف الأول من عام 2021؛ للتأكّد من التزامها بمعايير الجودة والاشتراطات اللازمة.
وأوضحت الوزارة، أن الجولات المنفّذة اشتملت على 479 زيارة، بمشاركة جهات حكومية ذات علاقة بالقطاع الصناعي، فيما الزيارات المتبقية والبالغ عددها 4250 زيارة نفّذتها الفرق الرقابية في وزارة الصناعة والثروة المعدنية.
وأشارت الوزارة إلى أن الزيارات الميدانية التي نفّذت على مصانع منطقة الرياض بلغت 1765 زيارة في ستة أشهر، و1022 زيارة في مصانع منطقة مكة المكرمة، فيما نفّذت 1084 زيارة على مصانع المنطقة الشرقية، و228 زيارة على مصانع منطقة عسير، و203 لمصانع منطقة القصيم، إضافة إلى 144 في مصانع منطقة المدينة المنورة، و46 في منطقة حائل، كما نفّذت الوزارة 66 زيارة في منطقة جازان، و33 في منطقة نجران، و51 زيارة في منطقة الباحة، إضافة إلى 25 زيارة ميدانية في منطقة تبوك، و38 زيارة في منطقة الجوف، و24 في منطقة الحدود الشمالية.
ولفتت الصناعة والثروة المعدنية النظر إلى أن، فرقها الرقابية ستواصل تنفيذ زياراتها الميدانية للتأكد من التزام المنشآت الصناعية من تطبيق المعايير والاشتراطات اللازمة، لمتابعة التزام المصانع الوطنية بتوفير منتجات ذات جودة عالية، ومطابقة للمعايير والمواصفات المعتمدة.
وتستهدف زيارات الوزارة للمصانع، التأكد من التزامها بإجراءات الأمن والسلامة، حيث يشترط على أي منشأة صناعية الحصول على رخصة سلامة صادرة من الدفاع المدني، وتوفيرها وسائل السلامة تبعاً لطبيعة النشاط وخطورته، إضافة إلى التأكد من توفر مخارج الطوارئ، ونظام للإطفاء، وتخزين المواد الخام والمنتجات بطريقة آمنة.
وتؤكد هذه الزيارات، حرص الوزارة على دعم الصناعات المحلية في جميع القطاعات، ومتابعة جودة المنتج المحلي، وتعزيز التعاون مع شركاء الوزارة من المصانع الوطنية في عكس صورة إيجابية عن جودة هذه المنتجات، وقدرتها على المنافسة، وما وصلت له هذه المنتجات من جودة، إضافة إلى توفير احتياج السوق وتعزيز المعروض فيه.


أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *