أميرنا الفهد المثل والقدوة


أميرنا الفهد المثل والقدوة



 

عندما أتحدث عن فهد بن سلطان بن عبدالعزيز آل سعود أمير منطقة تبوك يقف اللسان حائرا عن النطق والقلم يعجز عن الكتابة بل العقل قد يقف عن التفكير برهة من الزمن ليس قلة فصاحة ولا ضعف تعبير ولا قلة تفكير بل إحتراما وتقديرا وعرفانا لهذا القائد والأمير السمو في أخلاقه وكيانه هيبة ملك ونظرة صقر ووقفة عز وشموخ وقدوة حسنة ونحن نراه اليوم _حفظه الله ورعاه _ بعد أن حضر لموقع المستشفى لأخذ اللقاح ثم يجلس بكل شموخ ويطمئن الجميع وبتحدث مع الطاقم الطبي والحضور ثم يغادر المكان بكل شموخ وعز وكبرياء ليقول لأبناء منطقة تبوك خاصة وأبناء المملكة عامة أن صحة المواطن والمقيم في المنطقة أولوية والحفاظ عليها نهج وعقيدة نستمدها من الدين أولا والقيادة ثانيا والتي حرصت وتحرص على توفير هذا اللقاح لكافة المواطنين والمقيمين على أرض المملكة العربية السعودية قبلة الإسلام ومهبط الوحي.. حفظ الله بلادنا من كل مكروه ورد الله كيد كل من أراد بها سوءا في نحره وحفظ الله ملك الحزم والعزم خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود وولي العهد صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز وحفظ الله أميرنا المحبوب من كل مكروه ولا يفوتني أن نجدد البيعة والولاء والإنتماء لهذا الوطن وقيادته وهذا الولاء ليس وليد لحظة أو عام أو جيل نعيشه وإنما إرث ورثناه من الآباء والأجداد وعقيدة نتقرب إلى الله بها وحبنا لأميرنا أمير العز والشموخ والإنسانية حب ليس له حدود _حفظك الله سيدي ورعاك _دام عزك ياوطن _والسلام.


أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *