“منصة مدرستي” تعليم تبوك مثالاً


“منصة مدرستي” تعليم تبوك مثالاً



 

إستحدثت وزارة التعليم منصة (مدرستي) كوسيلة للتعليم عن بعد , للحيلولة دون إنتشار وباء كورونا بين الطلاب والطالبات , كما هو الحال مع غالبية الدول في العالم . تم تزويد هذه المنصة بكافة الأدوات والعناصر التعليمية , التي يمكن من خلالها متابعة التعليم عن بعد بسهولة ويسر . منصة مدرستي واجهت وما زالت العديد من التحديات والصعوبات كما هو الحال في معظم الدول في العالم المتقدمة والنامية . وقد إضطرت وزارة التعليم إلى إلغاء الحضور والغياب للطلاب والطالبات . لكن للأسف البعض إستغل ذلك كي يهاجم وزارة التعليم وحتى الإدارات التعليمية . كي نتعرف على طبيعة التحديات وحجم المشكلة التي واجهت وزارة التعليم عند إعتمادها على هذا النوع من التعليم كوسيلة إقتضتها الضرورة (الواقع) , نعود إلى تصريح المديرة العامة لليونسكو السيدة ” أودري أزولاي” حيث قالت : نعي تماماً أنه يجب مضاعفة الجهود المبذولة في سبيل إتاحة الإتصال عن بعد للجميع , ولكنها تستدرك ذلك قائلة : لا يمكن حصر التعلّم المستمر عن بعد بالوسائل الإلكترونية , بل يجب علينا إذا أردنا تقليص الفجوة القائمة بالفعل تبني حلول بديلة مثل توظيف البث الإذاعي والتلفزيوني وإستحداث وسائل تعليمية مبتكرة . وزارة التعليم كانت سباقة في ذلك من خلال شبكة قنوات عين (19) قناة تلفزيونية تعمل على مدار الساعة . ناهيك عن الدعم الفني لمستخدمي المنصة (المعلمين , أولياء الأمور , الطلاب) من خلال الرقم الهاتفي والرابط المتاح للجميع . للمعلومية فقد تأثر (1,5) مليار طالب و (63) مليون معلم في جميع المراحل الدراسية في العالم بسبب جائحة كورونا , إضافة إلى (191) دولة أغلقت المدارس فيها أبوابها . التعليم عن بعد يحتاج إلى صبر ووقت حتى يتم التغلب على جميع التحديات . إدارة التعليم بمنطقة تبوك تعتبر مثال حي ومتميز للجهود الكبيرة التي تبذلها العديد من القيادات التعليمية في المملكة من أجل تذليل جميع الصعوبات التي تواجه التعليم عن بعد , إدارة التعليم في حالة إستنفار تام ، مدير التعليم الأستاذ إبراهيم بن حسين العمري لا تكاد تجده يجلس على مكتبه , إجتماعات جولات ميدانية , إتصالات … , المشرفين والمشرفات تجدهم دائما في الميدان للتغلب على أي مشكلة ومواجهة أي طارئ أولا بأول ، أعتقد أن ثمرة ذلك سوف يلمسها الجميع قريبا .


أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *