تبوك … مستقبل المملكة


تبوك … مستقبل المملكة



 

تحظى منطقة تبوك باهتمام خاص من خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز  وولي عهده الآمين سمو الأمير محمد بن سلمان، فهي تمثل مركز رؤية المملكة 2030 وأحد مقوّماتها ومكامن قوّتها في المستقبل، وهي أيضا المستفيد الأول من مشروعاتها العملاقة التي ستغير وجه المنطقة وتجعلها منطقة جاذبة للاستثمارات وجاذبة للكفاءات والمبدعين، ومن هذا المنطلق يعمل سمو الأمير فهد بن سلطان في تسارع مع الزمن لتهيئة المنطقة لتكون على قدر مسؤوليتها الحضارية والتاريخية في إنجاح رؤية المملكة، فالتطوير والتحديث الذي يرعاه سمو الأمير فهد بن سلطان لهو بحق إنجازات ضخمة في جميع المجالات التعليمية والصحية والاجتماعية والترفيهية، وجامعة تبوك دائما حاضرة في رؤيته كأحد الصروح الحضارية الفاعلة التي تهيئ المنطقة وشبابها ومواطنيها للتوافق مع المستقبل بما يحمله من مهام جسيمة تصنع مستقبل الوطن بأكمله، فاليوم يسطر سمو الأمير صفحات جديدة في تاريخ الإنجازات بافتتاح فندق جراند ميلينيوم تبوك بالمدينة الجامعية بجامعة تبوك وبحضور معالي وزير التعليم ومعالي رئيس جامعة تبوك الذي يقدم كل يوم إضافة جديدة تضاف لمعالم تبوك الحضارية والتعليمية والدينية من خلال الجامعة، وكان بالأمس القريب افتتاح المسجد الجامعي بجامعة تبوك والذي يعد معلما حضاريا امتزجت فيه الحضارة الإسلامية بجمال وروعة الإنشاءات العصرية، بالإضافة إلى المشروعات الاجتماعية الأخرى التي تساهم في تطوير وتحسين جودة حياة المواطن بمنطقة تبوك، فرعاية سمو الأمير فهد بن سلطان للطلاب والطالبات في التعليم العام والجامعي وحرصه على سلامتهم وسلامة سير العملية التعلمية وجاهزية أدواتها ووسائلها لإنجاح تجربة التعليم عن بعد في الجامعة، وجاهزية المنصات التعليمية وتوفرها في التعليم العام وتذليل كل العقبات لإنجاح التجربة واستفادة الطلاب هو من أولوياته ومتابعته اليومية، فاهتمام سموه بالتعليم ينطلق من رؤية مستقبلية لتطويره وتطوير وتحديث المجتمع من خلاله، فتبنى سموه اتفاقيات بين الجامعات الحكومية والأهلية مع مشروع نيوم الذي هو مستقبل المنطقة وأحد ملامح رؤيتها المستقبلية لخدمة مواطني تبوك وخدمة الوطن بشكل عام.


أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *