” كرونا ” مشكله العالم


” كرونا ” مشكله العالم



 

العالم بأكمله يقف عاجزاً امام قدره الله.
والله على كل شي قدير. فسبحانه المعطي فسبحانه المانع وسبحانه الشافي.

تحضرني ايه كريمه في سوره مريم. قال تعالى

(وهزي إليك بجذع النخلة تساقط عليك رطبا جنيا فكلي واشربي وقري عينا فإما ترين من البشر أحدا فقولي إني نذرت للرحمن صوما فلن أكلم اليوم إنسيا) انتهت الايه.

الله بقدرته وبعطفه وبرحمته عليم بوضع مريم عليها السلام يعلم ضعفها ويعلم ما تصارعه من ألم نفسي وجسدي وهم لا يحمله جبل فحملته وتوكلت ووثقت بخالقها وأمتثلت لأمر الله. فهزت بيدها. وكلنا يعلم قوت النساء الجسديه ليست القوه الملفته ولا القوه المؤثره فهن ناعمات بما خلقه الله فيهن من لين جانب.
ولكنه التوكل فتساقط الرطب وأكلت وقرت عينها .وسكنت بما تراه من نعم حولها مسخره بأمر الله. وجاء هزها للنخله سبب بسيط لخير هي في حاجته.
ما أريد قوله. عزيزى القاري. أن بذل السبب وفعل المطلوب والأمتثال لأمر الله خير معين لنا المسلمين في هذه المحنه التي حلت بالعالم أجمع. كارثه كرونا
الدعاء والرجوع لله و اليقين أن النافع الله والمعافي الله
فما هو مطلوب منا فعله أن نعرف ونيقن أنه ابتلاء. وليست طفره عالميه. يحددها العالم الفلاني او المستشفي الفلاني. وعلاجها بيدهم. وإنما نتوكل حق التوكل ونتذرع لله حق التذرع. ونبذل الأسباب البسيطه. من تعليمات وتحذيرات تطلقها الجهات المكلفه بألارشاد الصحي و أن نأخذ الوضع بمحمل جد ونتعاطي معه بأدب مع الله بعيداً عن الفكاهه والنكت وتحضرني ألايه الكريمه وبها اختم وبها. احكم على نفسك وأتعض
(بسم الله الرحمن الرحيم)
فَلَوْلَا إِذْ جَاءَهُم بَأْسُنَا تَضَرَّعُوا وَلَٰكِن قَسَتْ قُلُوبُهُمْ وَزَيَّنَ لَهُمُ الشَّيْطَانُ مَا كَانُوا يَعْمَلُونَ (43)سوره الانعام. وعندما نعي ذلك نعي ونؤمن أن كرونا ليست مشكله عند المسلمين مع وجود خالق عليم رحيم
حفظ الله الوطن وأهله وجميع المسلمين في شتى بقاع الأرض .


أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *