إعلاميون ينظمان ورشة إدارة الأزمات في تبوك بحضور 39 إعلامياً وإعلامية


إعلاميون ينظمان ورشة إدارة الأزمات في تبوك بحضور 39 إعلامياً وإعلامية



عين تبوك / المتابعه

تضمنت زيارة محطة “ضباء الخضراء”
ضمن مبادرة #نور_الإعلام.. #السعودية_للكهرباء وجمعية #إعلاميون ينظمان ورشة إدارة الأزمات في تبوك بحضور 39 إعلامياً وإعلامية

تبوك –
احتفاءً باليوم الوطني الـ 89 لوطننا الغالي وتحقيقا لأهداف برنامج التحول الوطني 2020، ورؤية المملكة 2030، أطلقت جمعية “إعلاميون” بالشراكة المجتمعية مع الشركة السعودية للكهرباء، مبادرة #نور_الإعلام لتنمية المهارات الإعلامية للإعلامين السعوديين.
ونفذت أولى ورش مبادرة #نور_الإعلام في منطقة تبوك، بعنوان: “إدارة الأزمات الإعلامية” خلال الفترة من 24 – 26 سبتمبر 2019 م في فندق الهوليدي إن وقدمها أمين عام جمعية “إعلاميون” الأستاذ ناصر الغربي، وشهدت حضور 39 إعلامياً وإعلامية من مختلف وسائل الإعلام في منطقة تبوك.
وتخلل الورشة، زيارة الإعلاميين لمحطة توليد ضباء الخضراء، التي تعمل بنظام الدورة المركبة وفق أحدث التقنيات في هذا المجال، بقيمة إجمالية تقارب 3256 مليون ريال، لإنتاج 605 ميجاوات.
وتعد المحطة الجديدة بمثابة نقلة نوعية في تاريخ الكهرباء في المملكة، ما يؤكد توجه المملكة إلى الإعتماد على الطاقة النظيفة، ضمن رؤية المملكة 2030، كما ستعمل على الحد من انبعاثات الغازات المضرة بالبيئة
ويضم المشروع محطة تحويل جهد فائق في موقع محطة التوليد لربطها بخطوط ومحطات نقل الكهرباء.
ويقوم بتشغيل وصيانة المحطة 82 موظفاً يشكل السعوديين من مهندسين وفنيين نسبة 85 في المائة.
من جانبه، أكد رئيس مجلس إدارة جمعية “إعلاميون” سعود بن فالح الغربي، أن مبادرة #نور_الإعلام بين الجمعية والشركة السعودية للكهرباء تمثل إنموذجاً وطنيا للمسؤولية المجتمعية التي تساهم في تطوير القدرات المهنية للعاملين في القطاع الإعلامي باختلاف فئاته وما يقدمه كرسالةٍ وطنيةٍ ومعلوماتية ومهنية تجاه المتلقي لفئات المجتمع المختلفة.
وأضاف الغربي: جاءت رغبة الطرفين لتنفيذ هذه المبادرة في مرحلتها الأولى في ست مناطق في مملكتنا الحبيبة، وأن يكون للشركة السعودية الكهرباء دور ريادي في تنمية المكان وتطوير الكوادر الإعلامية في المناطق من خلال خبراء جمعية “إعلاميون” لرفع كفاءة إعلاميي هذه المناطق بتمكينهم من الحصول على مهارات متقدمة في مجالات الإعلام المختلفة.
وأشار رئيس مجلس إدارة جمعية “إعلاميون” أنه من المتوقع أن يستفيد من هذه المبادرة عدد يفوق 200 إعلامي (من الجنسين)، وسيكون لديهم فرصة للتعرف على خدمات شركة الكهرباء ومقارها وإمكانياتها اللوجستية والخدمية لتثمين دورها المجتمعي في المساهمة المعرفية والتطويرية للقدرات الإعلامية لكل منطقة.
وبين الغربي أن هذه المبادرة تمثل إحدى واجبات الجمعية ومساهمتها الدائمة في التطوير المهني والمعرفي وخدمة مجتمع الإعلام ونقل المعارف والتجارب الحديثة في مجال الإعلام، وأن لدى الجمعية خدمات نوعية وشراكات متعدد مع الجهات الحكومية ومؤسسات القطاع الأهلية، وجميعها مسخرة لخدمة المجتمع سواءً في عمومه أو في خصوصه كمجتمعٍ إعلاميٍّ، وأن الجمعية مستمرة في تعزيز هذه الشراكات واستثمارها وتطويرها.
من جهته، أكد نائب الرئيس الأعلى للإتصال والعلاقات العامة في الشركة السعودية للكهرباء الأستاذ حمود بن عوده الغبيني، حرص الشركة على تحقيق أهداف وبرامج “رؤية 2030” في مساهمة القطاع الخاص بالتنمية المجتمعية عبر مبادرات نوعية على جميع الأصعدة والمساهمة الفعلية لتقديم مسؤولية اجتماعية تواكب اسم ومكانة المملكة عالميا وتوجهاتها الحضارية والتنموية، ومن واجبنا كأفرارد وشركات وجمعيات تحقيق هذا الهدف الوطني الذي يعنينا كشعب لتعكس الصورة الحقيقية لوطننا العظيم.
وأشار الغبيني إلى أنهم في الشركة السعودية للكهرباء سعداء بالشراكة مع جمعية “إعلاميون” التي تؤدي دوراً مهماً في الساحة الإعلامية السعودية بحضورها المميز في خدمة المجتمع ومنسبوبي الإعلام من خلال تطوير ورفع كفاءة الإعلاميين وصناعة إعلام سعودي قوي.

 


أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *