مُرعب المتلونين “نايفكو”


مُرعب المتلونين “نايفكو”



 

قد يعتقد البعض أنه لزاماً على من يرد كيد الكائدين وعصابات المرتزقة الذين يتربصون ببلادنا أن يكون قد ارتدى البدلة العسكرية وحمل سلاحه بين جنبيه فقط !
هم بلا شك على ثغرٍ بإذن الله ونسأل الله لهم العون والنصر وأن يربط الله على قلوبهم ويسدد سهامهم ..
إن كتائب الجيوش ليست فقط مدفعيةً ورشاش ..
بل هناك صفوف دفاع منها أن يَسُلَ أصحاب الفكر أقلامهم للدفاع عن حياض هذا الدين وهذا البلد المعطاء ..
تحزَّبَ الأحزاب حولنا من عدوٍّ متربصٍ ومتنكرٍ عن أصل أو بائعٍ للشرفِ والمروءة في ساحات المعارك أو عن طريق تضليل وتدليس عبر وسائل إعلامية يُرى من ظاهرهم خلاف ما يخفون من غِلٍ وخديعة ومكرٍ ودجل ..
ولله الحمد والمِنة فالمتطوعون بسلاح أحرفهم وأقلامهم عن وِحدةِ ديننا وبلادنا كُثُر ..
نذروا أنفسهم ليكونوا حصناً حصيناً لصفع كل دجال ومرتزق ..
من هؤلاء الشرفاء لا الحصر الأستاذ/ نايف مدخلي ، المعروف بـ نايفكو @naifco “حساب موثق بتويتر ”
“نايفكو” مرعب المتلونين ذوو الأقنعة البائسة كاسراً لشوكتهم ، مُجندلاً وممرغاً بحساباتهم الوهمية .. بحقائق وحُجَجٍ تطيش بعقولهم ليولوا الأدبار !!
كاشفاً بأدلةٍ دامغة مخططات ومسيرات لأجندة عميلة خائنة ، متحرياً لجنايات مدعومة لبؤر وخلايا إرهابية إلكترونية – فَـ لله دَرُه – ما أنبله .
صاحب فكر وقلم ، مُطلع وقارئ لما بين السطور
عندما يُسقِط القناع عن منافق ودجال فإنه لا يترك لنا شكٍ وريب فيما كان يضمره لنا أولئك السُذَج ..
ولكي تشفي الغليل فإنه لا يكتفي بذلك فحسب بل يقوم بسحقهم ناشراً لغسيلهم وهذا ما يستحقون ..
بلادنا ولادةً بمثله ممن حملوا أقلامهم و سخروا إمكانياتهم ليرصوا صفهم ضمن صفوف المدافعين عن دينهم وبلادهم ..
فاللهم أدم علينا أمننا ووحد صفنا وأنصرنا على من عادانا .

محمد بن محه الغويدي
@m_ghwidi


أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *