عام   ١٤٤١ .. وبنك أعمارنا


عام ١٤٤١ .. وبنك أعمارنا



 

 

هكذا تمضي السنوات .. تمر بسرعة في إتجاه تراكمي يعود على بني البشر بالكبر وإلى الشيخوخة – إن طال العمر- ثم إلى المغادرة ،، هذه سنة الحياة والتي تعاجلنا بالمفاجأت السارة وغير السارة ،، نودع عام ١٤٤٠ هـ بكل ما حفل به من أحداث ونستقبل اخر يُزيح الصفر(٠)١٤٤هـ،ويرسم محله الرقم (١)١٤٤هـ ، لنضيفه لتراكم السنين التي تُشكل مجتمعة قرونا ً يُضاف إلى { بنك أعمارنا } وهو البنك الوحيد الذي كلما أضفت له تكون النتيجة بالسالب والنقص . هل شعرنا بأنه قد مضى من عمرنا عام كامل !! هل شعرنا بأنه قد مضى من عمرنا. أكثر من نصف مليون دقيقه!! ونبض ( القلب ) قرابة أربعين مليون نبضة !! وزفرة ( النفس ) احد عشر مليون زفرة !! ، نحن لا نملك أن نحقق كل ما نريده ، ولا نملك أن نختار كل ما نريده ، فالحياة لها حساباتها ، والأقدار لها دورها لكننا كل ما نملكه التفاؤل ، وأن الأتي أجمل بإذن الله .
وقفة .. دقات قلب المرء قائلة له إن الحياة دقائق وثوان
فارفع لنفسك قبل موتك ذكرها فالذكر للإنسان عمر ثان .


1 التعليقات

    1. 1
      ابو شادي

      الله ينور عليك دكتور وكل عام وانته بخير والاسره الكريمه

      (0) (0) الرد

أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *