فتاة تتبرع لشقيقها بكليتها وتنهي معاناته


فتاة تتبرع لشقيقها بكليتها وتنهي معاناته



عين تبوك / خاص

 

جسدت سلوى محمد طويلع القرعاني الحويطي أسمى معاني الأخوة والتضحية والوفاء بعد أن تبرعت بإحدى كليتيها لشقيقها ممدوح الذي عانى لفترة ليست بالقصيرة من الفشل الكلوي وأجبر على غسيل الكلى يومًا بعد يوم.

وبعد أن تعثر على ممدوح السفر لخارج المملكة لزراعة كلية قررت سلوى إنقاذ حياة أخيها بالتبرع بكليتها بعد أن تطابقت كل الفحوصات الطبية.

وأجريت العملية لممدوح وشقيقته سلوى في مستشفى الملك فيصل التخصصي وتكللت بالنجاح ويحتاج المريض لعدة أشهر حتى يعتاد الجسم على العضو الجديد وهو كلية شقيقته سلوى.

وأشاد الجميع بالعمل الخيري الكبير الذي قامت به سلوى والذي يدل على حب فتياتنا لأعمال الخير والتضحية من أجل إنقاذ حياة إنسان.

الجدير بالذكر أن سلوى الحويطي لم تتزوج حتى الآن وهي خريجة جامعية ولم يكتب لها التوظيف حتى الآن وهي تتطلع أن يتم تعيينها في محافظة ضباء وتستكمل دراستها حتى تحصل على أعلى الشهادات.


أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *