“مؤتمر جراحة الثدي والغدد الصماء” يبدأ أعماله بمستشفى الملك سلمان للقوات المسلحة بالمنطقة الشمالية الغربية


“مؤتمر جراحة الثدي والغدد الصماء” يبدأ أعماله بمستشفى الملك سلمان للقوات المسلحة بالمنطقة الشمالية الغربية



عين تبوك / منار الحربي

 

دشن نائب مدير عام الإدارة العامة للخدمات الطبية للقوات المسلحة اللواء الطبيب غالب غالب بن حريب، اليوم أعمال “المؤتمر السعودي العالمي الأول لجراحة الثدي والغدد الصماء”، بحضور مدير مستشفى الملك سلمان للقوات المسلحة بالمنطقة الشمالية الغربية رئيس اللجنة العليا المنظمة للمؤتمر اللواء الطبيب عطيه بن محمد الزهراني، ونخبة من الأطباء والاستشاريين من داخل وخارج المملكة، وذلك بمركز المؤتمرات بمستشفى الملك سلمان للقوات المسلحة بالمنطقة بالشمالية الغربية.
وبدئ الحفل الخطابي بآيات من القرآن الكريم، ثم ألقى مدير برنامج تدريب جراحة الثدي والغدد بمستشفى الملك فيصل التخصصي رئيس اللجنة العلمية للمؤتمر الدكتور سيف بن سليمان الصبحي كلمة أكد من خلالها بأن مستشفى الملك سلمان للقوات المسلحة بالمنطقة الشمالية الغربية، يعد مفخرة طبية كأحد أهم الشواهد على التقدم الطبي الذي تشهده المملكة فهو أول مستشفى حكومي على مستوي المملكة تجرى فيه جراحة المناظير، وذلك في عام 1991م، وعلى مستوى منطقة تبوك يعد أول منشأة صحية يقام بها مركزاً للتدريب، واليوم أيضاً يحصد السبق على مستوى المملكة بتنظيم هذا المؤتمر العالمي.
وقال: إن القيادة الرشيدة – أيدها الله – حريصة كل الحرص على إقامة مثل هذه المؤتمرات واللقاءات اللقاءات العلمية والمتخصصة تماشياً مع رؤية المملكة 2030، وهدفها الاطلاع على المستجدات في مجال الطب وتبادل الخبرات مع نخبه من الجراحين من جميع انحاء العالم، ومناقشة الأبحاث والأوراق العلمية للاستفادة منها داخل المملكة.
وأضاف أنه ومن حسن الطالع أن يتزامن هذا المؤتمر مع صدور الموافقة على إنشاء الجمعية السعودية لجراحة الثدي والغدد، مثمناً الدور الكبير والجهود المتواصلة لإدارة المستشفى على تنظيم هذا المؤتمر ، وجداوله المكثفة والمتميزة بالكثير من المحاور.
من جهته رحب مدير مستشفى الملك سلمان للقوات المسلحة بالمنطقة الشمالية الغربية بجميع الحضور، لافتاً إلى أن هذا المؤتمر يأتي ليتوج التطور السريع في المبادرات الصحية للتحول الوطني، كونه يعد المبادرة الأولى من نوعها التي تشارك فيها عدداً من القطاعات الصحية في المملكة، وفي تخصص واحد، كمؤتمر عالمي يعقد بحضور أكثر من 50 طبيبا وطبيبة من الاستشاريين السعوديين المتخصصين بجراحة الغدد وأمراض الثدي يمثلون مشاركة مستشفى الملك فيصل التخصصي وجامعة الملك سعود وبرنامج مستشفى قوى الأمن بالرياض ومدينة الملك عبدالعزيز الطبية للحرس الوطني ومدينة الأمير سلطان الطبية العسكرية ومستشفى الملك فهد العام بجدة التابع لوزارة الصحة وجامعة تبوك ومستشفى الملك سلمان للقوات المسلحة بالمنطقة الشمالية الغربية، بالإضافة إلى مشاركة العديد من الأطباء والطبيبات وفي ذات التخصص من دول عالمية، منهم متحدثين من الولايات المتحدة الامريكية وفرنسا وإيطاليا وإسبانيا وكوريا الجنوبية.


أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *