“هيئة الترفيه” تحول مدينة تبوك الى عرس وطني غير مسبوق و”٢٨”الف زائر شكراً للترفيه


“هيئة الترفيه” تحول مدينة تبوك الى عرس وطني غير مسبوق و”٢٨”الف زائر شكراً للترفيه



عين تبوك / محمد آل كليب

 

اختتمت الهيئة العامة للترفيه فعالية ” منّا للوطن ” ، والتي استمرت لمدة ثلاثة أيام في الفترة من21 سبتمبر وحتى 23سبتمبر 2018 في مركز الأمير سلطان الحضاري بمدينة تبوك.

الجدير بالذكر أن فعالية ” منّا للوطن ” تمت بإدارة وتنظيم من الهيئة العامة للترفيه وذلك من خلال شباب وشابات تبوك ، حيث تم التحضير لها والتخطيط في وقت سابق ، لا سيما أن تظافر الجهود والتنسيق بين الجهات الرسمية المعنية التي تواجدت بالموقع ساهم في نجاح الفعاليات حيث شارك رجال الأمن الداخلي (الشرطة) و (المرور) والأمن الصناعي والدفاع المدني والهلال الأحمر ولم تسجل أي حالات تذكر خلال فترة الفعاليات ولله الحمد ، حيث تميزت الفعالية بطرح جميل ذو طابع فني جمع بين مراحل التاريخ الحضاري لمناطق المملكة، والهندسة الحضارية، والأزياء التقليدية، والأطباق الشعبية، والفلكلور الشعبي .

كما استمتع أهالي تبوك بالإحتفاء بذكرى يومهم الوطني الـ 88 للمملكة والذي تجاوز عددهم الـ 28 ألف زائر خلال الثلاث أيام أتصفت بالعرس الوطني الغير مسبوق بتنظيم متميز من قبل الهيئة العامة للترفيه ، وذلك لما تم رصده من ردود أفعال من قبل الحضور وفي حوار جانبي لـ”عين تبوك ” لبعض الزوار

ذكر الإستاذ غالب الجهني قائلاً إن ما شاهدته من فعاليات وتنظيم أبهرني فقد كان العدد كبير مختتماً حديثه بـ”شكراً هيئة الترفيه” .

كما ذكرت الاستاذة ليلى الاسمري قائدة مجموعة إبداع بنات أن التنظيم جميل وفعاليات أجمل ولكن كان ينقصها فقط مكان أكبر لاستيعاب العدد غير المتوقع من الحضور مبديةً شكرها للهيئة العامة للترفيه .

وأبدت الزائرة وجدان البلوي رأيها قائلةً مجهود رائع وسط تنظيم واضح شكراً هيئة الترفيه.

وكررت الاستاذة مريم المشيعلي شكرها قائلةً شكرا شكرا شكرا الهيئة العامة للترفيه على جهودكم المبذولة في تنظيم هذه الروزنامة الرائعة التي أبهرت الجميع بفعالياتها ونطمح للمزيد .

وجاء رد الزائر عبدالله الحكمي على شقين حيث أبدى إعجابه من حيث التنظيم وطالب الهيئة بموقع اكبر للفعاليات لما شهد المركز الحضاري من تزايد غير مسبوق والبعض لم يستمتع بمشاهدت بعض الفعاليات .

ومن جهت اخرى صدع الاوبريت الوطني بمشاركة الجميع من نساء وأطفال و شباب معبرين عن حبهم للوطن .
فيما تنوعت الفعاليات مابين العرضة الجنوبية و لون الرفيحي والعرضة النجدية والعروض البصرية لمجموعة خواطر الظلام والعروض الترفيهية بألعاب الخفة وعروض الاسكيت والسياكل كما توفرت ألعاب الأطفال الكهربائية والالكترونية والهوائية .
شارك العديد من الرسامين والرسامات بلوحات وطنية ، كما شارك بالاحتفال طلاب كليات الهندسة والحاسب الآلي بجامعة تبوك بجملة من الابداع من خلال المشاريع الهندسية التي تم استعراضها امام الزوار والتي حضيت بإشادة وإعجباب من الحضور لما حملته من طموح لشباب المنطقة اولاً وإبتكارات ميكانيكية وحوسبية قدموها كهدية للوطن في ذكراه الثامنة والثمانين .

وفي الختام قدم شباب تبوك شكرهم وامتنانهم للهيئة العامة للترفيه لمنحهم هذه الفرصه للمساهمة في يوم الوطن الغالي مهنئين أنفسهم بهذا الإنجاز العظيم . وودع الجميع المكان بصورة تذكارية بهذه المناسبة .


أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *