“ابتدائية السعودية بتبوك تحتفي باليوم العالمي للغة العربية”


“ابتدائية السعودية بتبوك تحتفي باليوم العالمي للغة العربية”



عين تبوك / أحمد العكام

 

دشن صباح هذا اليوم مساعد مدير عام التعليم لشؤون تعليم البنين بتبوك سعادة الأستاذ ماجد بن عبدالرحمن القعير وبحضور سعادة الدكتور عبدالله الحارثي مدير ادارة النشاط الطلابي بتعليم تبوك وسعادة الأستاذ سعود العنزي المشرف التربوي بقسم القيادة المدرسية بتعليم تبوك ومشرفي النشاط وبمتابعة القائدالتربوي الاستاذ محمد بن علوان الشهري برنامج الاحتفاء باليوم العالمي للغة العربية بعنوان “اللغة العربية والتقنيات الجديدة ” والذي يوافق الثامن عشر من شهر ديسمبر في المدرسة السعودية الابتدائية بتبوك الذي تضمن عدداً من الفعاليات المميزة والمناشط المتنوعة . وأوضح مساعد مدير تعليم تبوك لتعليم البنين ماجد بن عبدالرحمن القعير أنّ مناشط الاحتفاء باليوم العالمي ستتمحور حول التقنيات الجديدة ” وذلك لتكريس العناية بأهمية اللغة العربية ودورها المحوري في تطور المعارف والقيمة العالية التي تحظى بها في تاريخ الحضارة البشريّة ولإسهاماتها في التطوّر الفكري في التاريخ الإنساني خصوصاً وأن اللغة العربية تحتل مكانة عظيمة بين الشعوب فهي لغة القرآن الكريم وشريعتنا الإسلامية زادتها مكانة وأهمية فأصبحت هويتنا الإسلامية أقوى هوية على الإطلاق. وقد أعدت المدرسة السعودية الابتدائية برنامجاً خاصاً بمناسبة الإحتفاء تضمن معرضاً خاصاً بهذة المناسبة للتقنيات الجديدة وساعة قرائية للطلاب بمركز مصادر التعلم وافتتاح معمل اللغة العربية داخل المدرسة و تخصيص مقدمة الحصص الأولى لهذه المناسبة والرسائل التوعوية والتواصل مع المجتمع ، وأكد القائد التربوي للمدرسة سعادة الأستاذ محمد بن علوان الشهري أن هذا اليوم يمثل قيمة غالية في حياتنا وأن اللغة العربية لها من التشريف والتكريم ماليس لغيرها والإهتمام بها والمحافظة عليها يعد محافظة على هويتنا ، ولابد من تأصيل اللغة الفصحى في نفوس الناشئة حتى تتعودها ألسنتهم ، وهنا دور المعلمين وأولياء الأمور لتعزيز الانتماء والفخر باللغة العربية الخالدة.
وفي ختام البرنامج كرم مساعد مدير عام التعليم لشؤون تعليم البنين بتبوك سعادة الأستاذ ماجد بن عبدالرحمن القعير المعلمين المشاركين بالبرنامج ، وقدم شكره لجميع المعلمين والطلاب المشاركين ، يذكر أن الثامن عشر من شهر ديسمبر من كل عام، أصبح موعدًا سنويًا تحتفل فيه منظمة الأمم المتحدة للتربية والعلوم والثقافة (يونسكو) وكافة الدول العربية باللغة العربية وذلك إقرارًا من اليونسكو بأهمية اللغة العربية وما تمثله من منظومة ثقافية واجتماعية .


أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *