«السياحة» تنفذ دورة تدريبية على شواطئ أملج ضمن برنامج «لا تترك أثر»


«السياحة» تنفذ دورة تدريبية على شواطئ أملج ضمن برنامج «لا تترك أثر»



عين تبوك / التحرير

 

اطلقت الهيئة العامة للسياحة والتراث الوطني من خلال برنامج دورة تدريبية لمساعدي قادة  “لا تترك أثر” في أملج لعدد 25 متدربا بقيادة منسق الدورة المهندس مروان محمد المرواني، ، حيث تم تقديم محاضرة تعريفية عن البرنامج تحوي نبذة عن جهود الهيئة في مجال التوعية والتثقيف بالمحافظة على البيئة، والمشكلات البيئية التي تواجه الوجهات السياحية بالمملكة، بالإضافة إلى شرح مفصل عن مبادئ البرنامج ودور المواطن وشركاء البرنامج من جهات حكومية وخاصة لوقف التدمير والتخريب لتلك الممتلكات، ثم الانتقال إلى عدد من المواقع المتأثرة بيئياً حيث يتعرف  مساعدي قادة ” لا تترك اثر” على سلوكيات وأخلاقيات التعامل مع البيئة الطبيعية وكيفية الاستمتاع بتلك البيئات دون التأثير عليها سلبياً سواء أكانت موارد طبيعية من مياه وأشجار ونباتات وجبال أم أملاك عامة.

وتضمنت الدورة التدريب على المبادئ السبعة الرئيسية أثناء التواجد في البيئات الطبيعية وتطبيقها من خلال المشي والتخييم في البرية وهي : التخطيط المسبق والإعداد للرحلة, واختيار المسارات وأماكن التخييم فوق أسطح صلبة, والتخلص السليم من المخلفات, وأترك ما تجده دون تغيير, والحد من الآثار السلبية لإشعال النار, وأحسن التعامل مع المخلوقات الفطرية بأنواعها كافة, واحترم مشاعر الزوار الآخرين.

وهدف البرنامج الى تعزيز وعي ومشاركة المواطن في المحافظة على المناطق الطبيعية وحمايتها من التخريب، والبرنامج مستمد من أنجح وأشهر التجارب العالمية في تنمية السياحة البيئية وتقليل الإضرار بمكونات البيئة الطبيعية، وإبراز المملكة كوجهة حضارية.

وتمثل السياحة البيئية أحد الأنماط السياحية الرئيسية في العالم والتي تحقق نمواً يتراوح بين 10 إلى 20 % سنوياً، ما يتطلب معه العمل على استدامة سلامة البيئة الطبيعية وأن يكون النشاط السياحي ذا تأثير إيجابي عليها. ويعزز البرنامج ثقافة الاستمتاع بالسياحة في البيئات الطبيعية دون إحداث ضرر بمكوناتها الفطرية أو الجغرافية أو التراثية والأثرية.

 


أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *