فريق علمي يوصى بتحويل وادي ذئبين بالخرار لمحمية حيوية


فريق علمي يوصى بتحويل وادي ذئبين بالخرار لمحمية حيوية



عين تبوك / التحرير

 

 

قام كل من الدكتور فهد بن محمد الزعيبر وكيل كلية العلوم بجامعة تبوك والدكتور نزار سراج طيب من قسم التنوع الطبيعي بكلية الصيدلة والدكتور سعود ابراهيم البلوي مستشار وكيل جامعة تبوك للمشاريع بزيارة ميدانية لوادي الخرار وذئبين التابع لمحافظة الوجه عبر طريق تبوك – الضلفة – أبو راكة وقد تبين أثناء السفر أن الجبال التي يعبرها الطريق مليئة بكثير من الاعشاب الطبية كالقيصومة والشيح والجعدة وغيرها ، وتم التجول لعدد من أودية وجبال الفارعة بمرافقة الاستاذ صالح الفاضلي رئيس لجنة التنمية ورئيس مركز التدريب المهني بالفارعة وتبين أيضاً إمتداد تواجد تلك الأشجار بأودية وجبال الفارعة مثل القيصوم والشيح والضر واليسر (المورنجا) والطلح والبعيثران وقد وجد لدى لجنة الفارعة إهتمام بزارعة عدد من الأشجار المحلية والرغبة بالتوسع ، وقد أبدت إستعدادها لعقد شراكة مع الجامعة او الجهات ذات العلاقة لنشر ثقافة الإهتمام بالبيئة الشجرية المحلية سواء بعمل مشتل ميداني أو جمع بذور للأشجار الطبية أو العطرية أو المعرضة للإنقراض أو التدريب بالموقع لوجود مركز تدريب معتمد من المؤسسة العامة للتدريب المهني وتوفر قاعات تدريب ومن ثم تم الوقوف على “مزرعة بأن مميزة” (أكثر من ثمانمائة شجرة بأن) للمواطن علي سالم القويعاني بأبو راكة ومن ثم مواصلة السفر حتى تم الوصول لموقع الخرار ووادي ذئبين التابع لمحافظة الوجه والذي هو هدف الزيارة الميدانية بناءً على طلب سعادة عميد كلية العلوم (رقم 47654 وتاريخ 8/8/1438هـ)، والذي يتماشى مع طلب سمو أمير منطقة تبوك (رقم 13905 وتاريخ 28/5/1438هـ)، لدراسة الموقع ليكون محمية حيوية وقد تبين للفريق أن وادي ذئبين بالخرار وادي مميز بتنوعه الإحيائي العالي من بان (مورنجا) والتي تتواجد بكثرة بالجبال وكذلك يوجد الكثير من أشجار القفل والضرو والكداد والسمر والسيال وخلافه وقليل من الحماط والعرن، وأن الأكاسيا (السيال) يعاني من نمو العنم (نبات طفيلي ينمو على أفرع السيال ويسبب لها تدهور)، وتبين للفريق أن وادي ذئيبين والخرار تم زيارته من قبل لجنة مشكلة من وزارة الزراعة والحياة الفطرية وأشار تقريرهم لمشكلة العنم وأن الموقع ذات تنوع أحيائي عالي مثل البان والقفل والكداد وخلافه وتبين أيضاً للفريق أن موقع سقوم ذئبين بالخرا تم اختياره كموقع بحثي مميز لمشروع (شجرة اليسر الشجرة العربية الواعدة) والمشروع قد تم تدعيمه من مدينة الملك عبدالعزيز للعلوم والتنمية وقامت به جامعة الملك عبدالعزيز ممثلة بكلية الأرصاد وحماية البيئة وزراعة المناطق الجافة، وقد طلبت الكلية من إمارة منطقة تبوك تسهيل المهمة وحماية المواقع طيلة مدة البحث، ووجه سمو أمير المنطقة بحماية الموقع لمدة (3) سنوات بناءً على طلب الباحثين بخطاب وكيل امارة منطقة تبوك الموجه لسعادة محافظ الوجه بالخطاب رقم 13416 وتاريخ 25/6/1429 هـ وأن ذئبين والخرار تتكاثر بها أشجار البان طبيعياً والتي تعتزم وزارة الزراعة بعمل مشروع استراتيجي للأشجار الطبية والعطرية والمعرضة للانقراض كالبان وفق ما ورد بخطاب مدير عام الموارد الطبيعية (رقم 205566 وتاريخ 24/1/1430هـ)، وأن شجرة البان (اليسر) لأهميتها عقدت لها ورشة عمل بالعلا حاضر بها العديد من ذوي الاختصاص المرفق توصياتها وعليه يرى الفريق ما يأتي :

  1. مخاطبة وزارة البيئة والزراعة والمياه بالعمل على اختيار موقع ذئبين الخرار كمحمية حيوية للنباتات البرية بل للحيوانات الفطرية وعمل شراكة ما بين جامعة تبوك والوزارة والجهات ذات العلاقة للقيام بجمع البذور وعمل مشاريع بحثية تطبيقية سواء من قبل كلية العلوم أو كلية الصيدلة أو الجهات ذات العلاقة لخدمة البحث العلمي والمجتمع.

  2. إنشاء حديقة نباتية تشمل الأشجار المحلية الطبيعية وعمل صوبة نباتية.

  3. عقد شراكة مع مركز التدريب بالفارعة للتدريب الميداني وجمع البذور للتوسع في زراعة الأشجار المحلية بمواقعها المثالية.

 


أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *