مشاكل المباني الحكومية ما بين الصيانة والآيلة للسقوط  ؟!


مشاكل المباني الحكومية ما بين الصيانة والآيلة للسقوط ؟!



تم اخلاء متوسطة أسعد بن زرارة بحي القادسية في مدينة تبوك وذلك بعد تعرضها للتشققات والتصدعات ونظرا لما قد يشكله ذلك من خطورة على الطلاب والمعلمين والجهاز الاداري (صحيفة عين تبوك) . كثيرا من المباني في العديد من القطاعات الحكومية تجد انه ما أن يتم استلامها الا وسرعان ما تبدأ رحلة المعاناة مع اعطال ( في الكهرباء , السباكة , تسربات المياه , تشققات في الجدران , الدهان ..  ) . الحقيقة أن التأخر في تنفيذ المشروعات الحكومية او سوء التنفيذ يأخذ حيزا كبيرا من القضايا التي تتعامل معها الهيئة الوطنية لمكافحة الفساد (نزاهة) ؟! ولكن تبقى الصلاحيات المحدودة التي تتمتع بها (عقبة) في طريق محاربة الفساد . في تقرير لـ (نزاهة) : وزراء ورؤساء أجهزة حكومية يرفضون التحقيق في الفساد ؟! لقد اصبح من المعتاد جدا ان نسمع او نقرأ خبر عن اخلاء مبنى او مدرسة بسبب (سوء التنفيذ) بل وتحول الأمر الى مجرد خبر عابر ؟! ان الاشراف على المباني لم يعد مجرد جهد يدوي يتطلب من الجهة الهندسية في أي ادارة حكومية مجرد النزول الى الميدان ومتابعة الوضع على الطبيعة والتأكد من أن الأمور تسير على ما يرام خاصة في القطاع التعليمي . مجرد بضعة مهندسين لا يمكنهم متابعة هذا الكم الهائل من المشاريع التي تم تنفيذها في السنوات العشر الأخيرة . وايضا ماذا يملك هذا العدد البسيط من المهندسين من الاجهزة التقنية الحديثة التي تمكنهم من التأكد من سلامة القواعد الاساسية للمباني وفحص العينات الخاصة المستخدمة في البناء والخدمات والمرافق . فامكانيات الوزارات والادارات الحكومية المادية لا تسمح لها بتأمين هذا النوع من الأجهزة المتطورة التي يمكنها أن تتعامل مع تعقيدات المباني الحديثة , وبالتالي تجدها جميعا تلجأ الى العديد من المكاتب الهندسية الخاصة من اجل الفحص والاشراف على تنفيذ المشاريع . طبعا ومع ذلك فان ذلك لم يمنع من سوء التنفيذ بل تحولت المباني غير المطابقة للمواصفات والمقاييس الى ظاهرة ؟! اعتقد أن الحل يكمن في استحداث (هيئة هندسية) على غرار الهيئة العامة للارصاد والبيئة يكون مقرها الرياض ولها فروع في كل منطقة , بحيث تضم هذه الهيئة جميع المهندسين العاملين في الادارات الحكومية في كل منطقة ويتم تزويدها باحدث الاجهزة التقنية في فحص أعمال البناء والجدران والسباكة الداخلية والخارجية وجودة التوصيلات الكهربائية والعزل الحراري والمواد المستخدمة في البناء … الخ . ويكون من وظيفتها الاشراف المباشر على جميع اعمال البناء في الادارات الحكومية في كل منطقة أو محافظة , من بداية العمل في أي مشروع حتى الانتهاء منه , وايضا الاشراف على أعمال الصيانة والترميم . ويكون من اختصاص هذه الهيئة ايضا الفحص الدوري السنوي على جميع المباني الحكومية . وفي هذا توفير للجهد والوقت والاستفادة القصوى من جميع الكفاءات الموجودة وتسديد العجز الحاصل في العديد من الادارات الحكومية حاليا .


أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *