علم من اعلام املج الحوراء


علم من اعلام املج الحوراء



السيرة الثالثة
علم من اعلام املج الحوراء
الشيخ محمد بن عبدالله ابو النجا
عندي شغف دؤوب للماضي والأصالة في عبق التاريخ ، وهذه المره اود الحديث عن علم من اعلام أملج الحوراء له إرث تاريخي وثقافي واجتماعي ضليع في الإدارة والريادة تبؤه العديد من المناصب القيادية ترك بصماته على ارض أملج الحوراء سجلت له بمداد من الذهب تنقل ما بين الامصار والبلدان الحجازية من آثره ترك مجموعة من الكتب والمخطوطات القديمة من القرن الثاني عشر الهجري . ها نحن نعود لكم من جديد لي اسطر عن سيرته الذاتية وحياته العملية المحفوفة بالإنجازات .
نشأ الأديب الشيخ محمد بن عبدالله بن محمد بن علي ابو النجا نشأه دينيه وثقافية في اسرة تحب العلم والمعرفة ولد في عام 1290 هـ في الحارة الشامية بمكة المكرمة تلقى تعليمه على يد اساتذة ومشايخ الحرم المكي حفظ القران ودرس العلوم الشرعية والجبر والحساب . يعود اصل اسرة ابو النجا لمنطقة (دار ابو النجا ) تسمى في وقتنا الحالي درب النجا في جازان العليا كانت عاصمة المخلاف السليماني مقر حكم الغوانم من الأشراف بين سنة 628هـ الى 803هـ . برز الكثير من رجالات هذه الأسرة منهم بدر الدين حسن بن ابو النجا ذكره المقريزي في السلوك سنة 715 هـ ارسل صاحب اليمن بدر الدين حسن بن ابو النجا وابن فيروزة للسلطان الناصر محمد قلوون وايضاً مفتي الحنابلة في ديار الشام في القرن التاسع الهجري الشيخ موسى بن احمد بن موسى ابو النجا .
بدأ حياته الشيخ محمد رحمه الله في التعليم ومؤذناً في الحرم المكي وفي مطلع سنة 1332هـ تم اختياره موظف في إدارة شئون الحكم  بالحكومة الحجازية آنا ذاك انتقل الى مدينة ينبع وفي سنة 1335هـ كلف بصفة رسمية من قبل الحكومة للعمل وكيلاً لمالية اموال املج حيث قام رحمه الله بإعادة الهيكلة التنظيمية لمالية املج والإدارات الاخرى المرتبطة بها اعمالها ووضع اسس الادارة الحديثة من تحسين وترتيب الاجراءات الإدارية والمالية واعداد ميزانيتها وبعد سنوات من العمل انتقل في سنة 1342هـ الى ينبع للعمل مامور لمرفأ ينبع البحر إلا انه رحمه الله كان كثير التردد بصفة مستمرة الى املج بعدما اصبح مرجعاً إدارياً ومالياً لإدارات البلده . في سنة 1354هـ صدر امر جلاله الملك عبد العزيز يرحمه الله تعينه اميناً لمالية الليث ‘ وفي سنة 1357هـ تعين اميناً لمالية الوجه .
كان رحمه الله لديه املاك في ينبع البحر والنخل يقيم بها بحكم مقر عمله وكان اديب وشاعر ولديه مخزون ثقافي فريد تميز عن اقرانه في جيله ومن صفاته الكرم والسخاء على الفقراء ومضيافاً ويسعى لقضاء حوائج الناس له اوقاف بلاد ابو النجا في ينبع النخل .
قبل الختام ماذا ؟ .. نقدم لهذا الأديب والعلم والقامه الثقافية آلا يحتاج لكتاب نوثق عنه اخباره بعد ان عجز قلمي عن تتبع مسيره حياته العملية والثقافية ربما هناك اعمال اخرى لم نعرف عنها شيء إلا ان المرض داهمه واوصى ابناءه لنقله الى مكة المكرمة وتوفي في جماد ثاني من عام 1367هـ ودفن في المعلاة . اسال المولى عز وجل ان يغفر له ويسكنه فسيح جناته ويجعل ما قدمه في موازين حسناته . ودمتم على خير

بقلم / محمد دخيل الله الكبيدي
من بحث في تاريخ عامرة املج الحوراء


أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *