ملتقى الأمن والسلامة الثاني ينطلق في تعليم تبوك


ملتقى الأمن والسلامة الثاني ينطلق في تعليم تبوك



عين تبوك / التحرير

 

بدأت صباح اليوم فعاليات الملتقى الثاني لإدارة الأمن والسلامة لقاء القيادات التربوية الذي تنظمه الإدارة العامة للتعليم بمنطقة تبوك ممثلة بإدارة الأمن والسلامة المدرسي بحضور المشرف العام على الإدارة العامة للأمن والسلامة المدرسية بوزارة التعليم د. ماجد بن عبيد الحربي ومدير عام التجهيزات المدرسية بالوزارة د. أحمد بن عبدالعزيز الدندني وذلك بالقاعة الثقافية بجامعة تبوك

وبدأ الحفل بآيات من القرآن الكريم ثم كلمة المدير العام للتعليم بمنطقة تبوك د. عمر بن أحمد الشريف الذي رحب بالحضور وبارك للمنطقة انطلاق فعاليات ملتقى الأمن والسلامة المدرسية للقيادات المدرسية لرفع مستوى الوعي الأمني و ثقافة السلامة المدرسية في مجتمعنا فيما تطرق الدكتور الحربي في كلمته إلى التعاون بين وزارة التعليم والدفاع المدني ومدى التناغم بين وزارة التعليم والجهاز الأمني وآلية إغلاق مخارج الطوارئ وتدريب الطلاب والمعلمين على خطط الإخلاء.

عقب ذلك بدأت جلسات الملتقى حيث أدار الجلسة الأولى  د. ماجد الحربي وتضمنت ورقة العمل الأولى التي جاءت بعنوان ” دور قائد المدرسة في الأمن والسلامة المدرسية” لمشرف عموم في الوزارة خالد بن محمد عريشي ، حيث قدم نماذج مصورة للمخاطر المحتملة في المدارس، كما تناولت ورقة العمل الثانية ” متطلبات الوقاية والحماية من المخاطر بالمدارس  ” قدمها مدير إدارة الدفاع المدني بتبوك المقدم صالح العمري وفي الجلسة الثانية التي أدارها مساعد مدير تعليم تبوك ماجد بن عبدالرحمن القعير تناولت د. مها الجهني موضوع المواطنة الرقمية فيما اختتمت الجلسة بورقة عمل قدمها محمد الكتبي تحت عنوان قضايا الأمن والسلامة  لمسؤولية بين الوقاية والعلاج.

جدير بالذكر أن الملتقى الذي يستمر ليومين يهدف إلى تطوير العمل في مجال الأمن والسلامة في المدارس ويستهدف قيادات المدارس بنين – بنات، تقدم فيه عدد من أوراق العمل والتي تهتم بجوانب الأمن والسلامة في الميدان التعليمي.

وحضر الافتتاح عدد من القيادات التعليمية وقادة وقائدات مدارس المنطقة، ومسؤولون  في الإدارات في القطاعات الحكومية والشركات ذات العلاقة بالسلامة المدرسية.

IMG-20170418-WA0039

IMG-20170418-WA0038

IMG-20170418-WA0037

IMG-20170418-WA0036


أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *