يا غمامة أمطري ..!!


يا غمامة أمطري ..!!



كُلنا يفرح بالغمام .. لا سيما إن حملت في طياتها الغيث ، وكيف لنا ألا نفرح ؟ وفيها رحمة من رب السماء بعد جدب الأرض واشتياق الأنفس لها ..
حَكَمَ هارون الرشيد بلاد المسلمين ، فلما رأى السحابةَ مُثقلة قد جانبت قصره في بغداد ومضت – حيث أمرها الله – قال وهو مؤمن : ” أيتها الغمامة أمطري حيثُ شِئْتِ فسيأتيني خراجك ..” .
وما أحوجَ النفوس لغيث يروي ظَمَأَ قلوبهم فَتُنبتُ إيماناً وتوحيداً وتورد ذِكراً وتسبيحاً وتهليلا ..
وها أنا أرى سحابةً أفرحُ بما تنتهجه فيمتلئ قلبي غبطةً وحبوراً بما تصنع ..
علمونا في المدارس أن الحكمة تقال ، ونسي بعضهم أن الحكمة قد لا تكون قولاً مأثوراً يتناقله الناس فحسب ! إنما لتُرى هذه الحكمة واقعاً نلتمسه ونشاهده . فالحكمة والحكماء بيننا .
الشيخ / محمد بن عبد الحميد السميري . هو الأخ والروح والحكمة التي لا تكتفي نفسك بالاستزادة من درره وعلمه وعمله ..
المدير العام لفرع وزارة الشؤون الإسلامية بتبوك ، عملت معه وما زلت ، لم أرَ قط شخصاً يُسَخِر كل ما أُوتي من وقت وجهد دون كلل ولا ملل بمتابعة كل من تحت إدارته والتواصل معهم بعيداً كل البعد عن بروتوكلات الإدارات ، يسعى جاهداً للارتقاء بجميع الفروع التابعة لمنطقة تبوك ملئ بالتطلعات والآمال ، حريص على الإنجاز فليست مجرد مسودات واجتماعات منظورة تلك الاجتماعات والندوات التي تُعقد ويهتف ويُصفق لها .. بل على خُطَاً ثابتةً يسير ، يولي اهتماماً كبيراً وملحوظاً لموظفي الفرع على العموم . يستمع للهموم والآمال والتطلعات مدوناً لها ” لا ليَستمع ليُرضي بمجرد الإصغاء ” ..
يُشيدُ بكل الأفراد على إنجازاتهم ويُشعرهم أن قدم السبق لهم ليزيدَ العطاء وتؤتي أُكلَها ناضجةً بهيةً تسر الناظرين ..
هو سحابة . وأي سحابةٍ مُلئت غيثاً كما يحمله بين جنباته .. عقلٌ متقد وعملٌ بناء ..
فأمطر حيث شِئْت وهنيئاً لك الحصاد .

ﷴ بن محه الغويدي
@m_ghwidi


أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *