زيادة حوادث الطرق السريعة بتبوك يستنفر طوارئ المستشفيات بالمنطقة


زيادة حوادث الطرق السريعة بتبوك يستنفر طوارئ المستشفيات بالمنطقة



عين تبوك / المتابعه

حذرت المديرية العام للشؤون الصحية بمنطقة تبوك من أثر زيادة  حوادث الطرق في إحداث  خسائر بشرية فادحة في الأرواح وزيادة الإعاقة بين أكثر الفئات إصابة وهم الشباب ، حيث  أصبحت رؤية مصابي الحوادث  منظراً مألوفا في أقسام الطوارئ .

وأكدت صحة تبوك أن حوادث الطرق هي الهاجس الاول للقائمين على الخدمات الصحية لما لها من تأثير كبير على تقديم الخدمة حيث إن المعدل المرتفع لحوادث الطرق يجعل أقسام الطوارئ في ترقب مستمر لاستقبال هذه الحوادث التي عادة ما يحتاج المصابين  فيها إلى تدخل عدد من الاختصاصيين بسبب ما ينتج عن هذه  الحوادث من تأثير بالغ على أجزاء مختلفة من جسم الإنسان كما أن هذه الحوادث الشاغل الأول لأسرة العناية المركزة وأسرة المستشفيات وان زيادتها المستمرة ستؤثر حتما على مستوى الخدمة الصحية , وأن هذه الحوادث  تؤثر على سلامة المجتمع وتجعل  المصابين فيها عاطلين ومعاقين , مشيرة  الى أن احصائيات العام الماضي 1437هـ للحوادث المرورية تبين أن أكثر من ثمانية الآف حالة استقبلتها المستشفيات بمنطقة تبوك  .

حيث تصدر قسم الطوارئ بمستشفى الملك خالد بتبوك قائمة مستشفيات المنطقة باستقباله 4889 مصاباً جراء الحوادث المرورية في حين حل مستشفى الوجه ثانياً باستقباله 746 مصاباً  وجاء مستشفى تيماء ثالثاً باستقباله 727 مصاباً  يليه مستشفى ضباء بـ 686 مصاباً ثم مستشفى حقل بـ 540 مصاباً  وجاء مستشفى أملج بـ 445 مصاباً , مستشفى البدع 366 مصاباً واحتل مستشفى شواق المركز الأخير باستقباله 100 مصاباً .

وبينت صحة تبوك أنه من منطلق مسؤولياتها تجاه المجتمع فقد حرصت على تفعيل وتكثيف برامج التوعية الصحية الخاصة بالسلامة المرورية وأخطار حوادث الطرق من خلال توعية مستمرة  تنشط خلال مناسبات عديدة منها أسبوع المرور الخليجي الذي جاء هذا العام تحت عنوان  (حياتك .. أمانة ) وأمام هذا التحدي دعت الى ضرورة التقيد بالأنظمة المرورية فهي بمشيئة الله سبيل النجاة من هذه المآسي.

IMG-20170313-WA0054 IMG-20170313-WA0056 IMG-20170313-WA0057 IMG-20170313-WA0058 IMG-20170313-WA0059 IMG-20170313-WA0060 IMG-20170313-WA0061 IMG-20170313-WA0062 IMG-20170313-WA0063


أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *