بالفيديو  شاهد الفنار التاريخي الذي اكتشف بسواحل تبوك


بالفيديو شاهد الفنار التاريخي الذي اكتشف بسواحل تبوك



عين تبوك / خاص

 

 

 

 

قام كل من كبير المدربين الكابتن محمد الصميلي والكابتن ياسر الرفاعي برحلة غوص استكشافية لاحد اخطر مواقع الغوص في تبوك مساء امس الاربعاء الموافق ١٦ صفر ١٤٣٨ هجري ليرويا لنا قصتهما كالتالي تعمدنا ان نكون لوحدنا في هذه الغطسة والتي تعتبر مجازفة لما تحملها من تحديات حيث استقبلتنا تكسرات الامواج كاول حاجز ليصعب علينا دخول الماء العميق ووعورة هذا المنفذ الذي قد يرتطم به الغواص من قوة اندفاع الامواج وتكسرها على الحيد المرجاني والذي هو اشبه بدوامة لا يعرف مصير من يعبره وبعد تجاوزنا لهذه المرحلة تفاجأنا بوجود عدد كبير من القروش واسماك البركودا الشرسة ولكنها لم تثننا عن مواصلة طريقنا الى هدفنا الذي بدأنا نراه وكأنه ظل بعيد ارعبنا مشهده لكبر حجمه عند اقترابنا منه شاهدنا اسراب البركودا تحلق عليه وكأنا تحرس هذا الكنز الدفين من اي زائر غريب بدأنا نتجول حول لوحة فنية نقشت عليها ذكريات عشرات السنين لتكسوها بالشعاب ذات الالوان الجميلة في كل انحائها ليظهر لنا سقوطها واستقرارها على عمق ٨٥ قدما منذ مالا يقل عن خمسون عاما ان لم تكن مائة عام تعرفنا على بعض سكان هذا الفنار وقد وجدنا اول ساكنيها ثعبان البحر العملاق الشاقة باحجام طخمة لتزيد من خطورة الموقع لفت انتباهنا عدد من اسماك الناجل باحجام كبيرة والتي يفضلها الجميع لتشد انتباهنا للحاق بها لتصل بنا الى موقع اغرب للخيال حيث كانت تقودنا الى عمق ١١٠ قدم ومن هذا العمق بدأت المفاجأة اكتفشنا اننا على قمة جبل وعلى حافة لا نشاهد اسفلها داااامسة الظلام وكأننا على طرف اعلى ناطحات السحاب وكان في هذا المكان تيار شديد يجرفنا للاسفل فلو علقنا فيه لما نجونا بارواحنا لنتراجع مباشرة ونعود للفنار الذي اخترنا له اسم فنار حمد ولكن الخطورة لم تنتهي بعد فعد مغادرتنا الموقع كانت معركة تكسرات الامواج على الحيد المرجاني في انتظارنا لنبذل اقصى جهد للخروج منها فرحين بهذا الاكتشاف ولخطورة الموقع ومابه من كائنات شرسة لا نفضل ايضاحه لعدم ذهاب الغواصين المبتدئين اليه ونكون سببا في اي حادثة قد تحدث لا قدر الله.

 

 

 


أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *