إضاءات في تغذية أطفال التوحد


إضاءات في تغذية أطفال التوحد



عين تبوك / التحرير

كما يُعرف التوحد هو اضطراب عصبي تطوري وينتج عن خلل في وظائف الدماغ يظهر كأعراض مختلفة خلال الثلاث سنوات الاولى من العمر 

وقد تساهم بعض التوصيات الغذائية في ضبط انفعالات الطفل المصاب بالتوحد و المساهمة في حصوله على احتياجاته الغذائية المناسبة 

وفيما يلي سأذكر بعض النقاط التي قرأت عنها في بعض الأبحاث والدراسات وأطلعت على نتائج تطبيقها على بعض الأطفال :

– حليب الإبل مهم جداً لأطفال التوحد بحيث يعطى بكمية قليلة جداً تدريجياً حتى يتعود على كوب واحد يومياً ، كذلك منتجاته كالجبنة واللبن الرائب 

– تؤخذ المكسرات نيئة غير محمصة كالجوز والبندق 

– اختيار زيت الزيتون المعصور على البارد 

– ينصح بأكل العنب كاملاً مع بذوره بشكل يومي 

– ينصح بالإكثار من تناول الأسماك ولكن لا يتم الإعتماد عليها وحدها بل تناولها بجانب اللحوم الحمراء و الدجاج 

– يجب تجنب السكريات جميعها بإستثناء التمر والعسل 

– تجنب جميع الدهون المشبعة مثل السمنة والزبدة والشحمة 

– تجنب الأغذية المحضرة من الشوفان والشوكولاتة والقهوة والأطعمة المقلية

– تجنب الأغذية المعلبة والمحفوظة والمجمدة قدر المستطاع 

نتائج هذه التوصيات قد تأخذ وقتاً طويلاً لكن التعامل مع طفل التوحد يحتاج إلى الإستعانة بالله والصبر وعدم استعجال النتائج .

كتبه

أخصائية التغذية / عهود المسعودي


أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *