تغذية الحامل  والمرضع خلال شهر رمضان


تغذية الحامل والمرضع خلال شهر رمضان



الحمل والإرضاع لا يمثل في حد ذاته مانعاً لمتابعة الصيام . ولكن الأمهات الحوامل والمرضعات مثلهن مثل المرضى لا يستطعن متابعة الصيام إذا كان فيه ضرر على صحة الأم وجنينها .

في الشهور الأولى من الحمل يحتاج الجنين أثناء تكوينه إلى بعض العناصر الغذائية المهمة وأي نقص قد يعرضه للخطر ويؤثر على سلامته وصحته ولذلك لابد من مراجعة طبيب النساء والولادة للكشف عن حالتها و معرفة قدرتها على الصيام ولكن في غالب الحالات لا يوجد مانع للصيام إلا كانت فترة الصيام طويلة قد تسبب جفافاً للأم ويؤثر ذلك على جنينها أو في حالات الإضطراب الأيضي الذي قد يحتاج العلاج على فترات تشمل فترة الصيام أو اضطرابات الجهاز الهضمي التي تحتاج عدة وجبات خلال اليوم .

إذا كانت تعاني الحامل مضاعفات أثناء فترة الحمل كإرتفاع الضغط أو السكر أو قصور في وظائف الكلى أو أمراض في القلب الأفضل مراجعة الطبيب لمعرفة إمكانية الصيام أم لا ؛ حفاظاً على صحة الجنين .

وجبة الإفطار لابد أن تحتوي على السكريات مثل التمور والسوائل الدافئة وعصائر الفواكه الطبيعية , تحتاج الحامل إلى 2250 سعرة حرارية يومياً تقريباً .

لابد أن تكون وجبة الإفطار خفيفة تليها بعد ذلك وجبة العشاء بعد ساعتين من وجبة الإفطار .

وجبة السحور تساعد الجسم على تخزين السعرات الحرارية لليوم التالي من الصيام وينصح أن تحتوي على الحساء والنشويات والأجبان والسكريات سريعة الهضم .

أخصائية تغذية / عهود حسين


أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *