السياحة تسجل   116 حرفي من منطقة تبوك


السياحة تسجل 116 حرفي من منطقة تبوك



 

دخل 116 حرفيا وحرفية السجل الوطني للحرفيين والحرفيات بمنطقة تبوك ، الذي يعنبر الوسيلة الأساسية لتوثيق العمل الحرفي في المملكة من خلال حصر الحرفيين والحرفيات ،ويعد البرنامج الوطني لتنمية وتطوير الحرف والصناعات اليدوية (بارع) تتويجاً لجهود الهيئة في هذا المجال، كما يعد إطاراً تنظيمياً لنشاط هذا القطاع الحيوي ويشار إلى أن فرع  السياحة  بالمنطقة يتعاون مع  برنامج “بارع”  نظرا لما يمثله هذا  المجال. تتمثل كون النشاط الحرفي إرثا، وهوية وطنية، ومجالا لتوفير فرص العمل، ومصدرا لتنمية الموارد الاقتصادية، وعاملا لإنعاش الحركة السياحية والتجارية، حيث يهدف إلى تنمية قطاع الحرف والصناعات اليدوية السعودية تنميةً متوازنةً ومستديمةً تحقق التنوع الثقافي والثراء الاقتصادي , وأكد مدير عام فرع الهيئة العامة للسياحة والتراث الوطني  بالمنطقة/ ناصر بن أحمد الخريصي  إن الحرف والصناعات اليدوية لها مكانتها في النشاط السياحي بالمنطقة  ووتتواجد بشكل دائم في المهرجانات ومعارض التسوق حيث أصبحت   بعض منتجات الحرفيين والحرفيات  يتم تبادلها هديا تزين بها مداخل المساكن والمنتجعات السياحية  والجهات الحكومية وجاء  تنوع  الحرف والصناعات اليدوية  في المنطقة  نتيجة التنوع البئي فهناك  حِرَفٍ ناتجة عَنْ البيئة الصحراوية؛ وأخرى عِنْ البيئة الساحلية وثالثه  عن البيئة الزراعية ، فأجمعت في المنطقة حرف  الصحراء بتنوعها وعلاقتها  بالحياة اليومية  لتمتزج مع  الحرف من  القادمة مدن الساحل من صناعة للسفن ونقش الحجر وصناعة  ادوات صيد لتتكامل  هذه  الـحِـرَف الصحراوية والساحلية  مع  الحرف التي يتم ممارستها   في البيئات الزراعية  لتتنوع  الحرف   في المنطقة بين  الـحِـرَف الصناعات الخشبية والنجارة التقليدية وصناعة الأشدة والخيام والحبال وأدوات ركوب الخيل والجمال . وحياكة النسيج والسدو. والنقش على الحجر. وصناعة الخصوصيات والحبال  من الاشجار ومن  الليف. وصناعة الدلال. وصناعة السفن الخشبية “القلافة”. وأدوات الصيد البحرية وصناعة محاريث الزراعة وأدوات جنى الثما ونقلها وحفظها .

 

????????????????????????????????????

????????????????????????????????????

السدو منتج وجد اهتماما من سيدات تبوك


أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *