مقرر إلزامي للوقاية من المخدرات


مقرر إلزامي للوقاية من المخدرات



جريدة مكة / ناعم الشهري

 

رفض أمين عام اللجنة الوطنية لمكافحة المخدرات عبدالإله الشريف، وصف الحملات التي نفذت سابقا عن المخدرات بأنها فاشلة.
وأشار إلى وجود اختلاف بين نبراس وجميع ما سبقها من حملات، إذ إنها تبحث عن سبعة أهداف لتحقيقها، وكذلك إيجاد مقرر دراسي إلزامي في جميع الجامعات السعودية.
وقال لـ»مكة»: البرامج والحملات التي قدمت طيلة 30 سنة الماضية شارك فيها العديد من الجهات ومنها المديرية العامة لمكافحة المخدرات ووزارتا التعليم والصحة وعدد من الجهات الأخرى، ولا شك أنها كانت برامج ومحاولات واجتهادات نافعة في ذلك الوقت مثل مشروع لا للمخدرات أو مشروع القافلة السعودية، ونحن نتحدث عن ما قبل 28 سنة.
وأضاف: لدينا في نبراس لجنتا تحكيم محايدتان إحداهما محلية من مجموعة أساتذة في الجامعات حتى يقيموا هذا المشروع هل حقق النجاح وهل يحتاج لتطوير أو لا، كذلك لدينا لجنة دولية وهي الآن في مجلس الوزراء ننتظر الموافقة عليها حتى يكون هناك لجنة تحكيمية دولية وهو مكتب الأمم المتحدة المعني بالمخدرات والجريمة.
وقال: استفدنا من تجارب دول ومن أهم الدراسات خرجنا بمشروع نبراس والمختلف في هذا المشروع عن ما سبقه أنه عمل مؤسسي احترافي بني على أسس ودراسات وتجارب، ولدينا مرجعية علمية في هذا المشروع، ووزع هذا المشروع على ثمانية برامج تحقق الأهداف التي نريد أن نصل إليها، وهو الحد من انتشار المخدرات وخفض الطلب والعرض من المخدرات، وهذه البرامج منها برنامج الأسرة والطفل والذي كان موجودا سابقا ولكن هنا في نبراس تم التركيز فيه على الطفل بالذات لنحمي هذا الطفل من الوقوع في المخدرات وتحصينه وتقوية شخصيته.
وأشار إلى وجود برنامج لبيئة التعليم، إذ سندرب أكثر من 600 ألف معلم ومعلمة حتى يستطيعوا توصيل المعلومات عن أضرار المخدرات لكل طالب وطالبة في جميع المراحل التعليمية، ونركز أيضا على تغيير ما يتعلق بقضية المخدرات في المناهج الدراسية، وهناك أيضا برنامج حديث وهو برنامج 1955 وهذا الرقم مركزي نقدم من خلاله التوجيه والاستشارة للأسر على مستوى المملكة، ننقل مرضى إدمان المخدرات قسرا إلى مستشفيات الأمل، وكذلك لدينا برنامج «جناد» وهو خدمة أطلقته المملكة لجميع الخبراء والمختصين في دول العالم بأربع لغات.


أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *