جامعة تبوك تقيم أول سلسلة اختبارات الكترونية


جامعة تبوك تقيم أول سلسلة اختبارات الكترونية



 

 

أنهى قسم التربية الخاصة بكلية التربية والآداب بشطر الطالبات في جامعة تبوك أول سلسلة اختبارات الكتروني دوري بالقسم بالتعاون مع عماده التعلم الالكتروني والتعليم عن بُعد وذلك تحقيقاً للريادة في تنوع اساليب التعليم والتعلم وتطويرها من خلال التعلم الالكتروني القائم على تقنية المعلومات والاتصال الحديث حيث تم تطبيق الاختبار الالكتروني على أكثر من 8٠٪‏ من المقررات في الاختبار الدوري الثاني بمعدل يفوق الثلاثة آلاف اختبار إلكتروني , مما يعد سابقة لهذ العدد من الاختبارات .
وتم إجراء الاختبار في القاعات الدراسية بكلية التربية والآداب للطالبات برعاية سعادة وكيلة الكلية للشؤون الاكاديمية الدكتورة ياسمين كامل , وقد تم توفير المعامل المتنقلة الإلكترونية للقسم وتم توزيع الأجهزة اللوحية على الطالبات داخل القاعات لتأدية الاختبار ، وبحمد الله تكلل تطبيق الاختبار بنجاح .
وعبر عدد من الطالبات عن هذه التجربة حيث ذكرت الطالبة هيا عيد بأن الاختبار بالطريقة الالكترونيه كان ممتعاً وسلساً وبسيط , وكونه اختبار بمقرر لغة الإشارة فكان من الافضل أن يكون الكتروني وليس ورقي حتى يسهل معرفة الصورة ، والاختبار حقق هذا الشيء بحيث كانت الصور واضحه جداً وأصبح من السهولة أن نتعرف عليها , وقد وفر الكثير من وقت الاختبار وأضافت الطالبة إيناس فيصل بأن التجربة تجربة جداً رائعة وتخفف من رهبة الاختبار وتعطي الدرجة المستحقة فور انتهاء الاختبار، كما عبرت والدة احدى الطالبات من ذوي الاحتياجات الخاصة عن ارتياحها وابنتها لهذا النوع من التعلم لسهولته ومرونته ، كما عبرت الطالبات الكفيفات عن ارتياحهن لا جراء الاختبارات بهذه الطريقة باستخدام قارئ الشاشة .
وأضافت سعادة الدكتورة هنادي حسين آل هادي القحطاني أستاذ التربية الخاصة المشارك ومشرفة قسم التربية الخاصة بشطر الطالبات بأن التجربة تعتبر استثنائية فلقد ساهمت في تحسين وتسهيل الاختبارات على الطالبات، علماً أن التجربة ليست جديدة على القسم فلقد كانت تطبق منذ بدايات تطبيق برنامج التعلم الالكتروني بالجامعة من خلال الفصول الافتراضية، غير أن التجربة الآن أخذت طابعها الرسمي من خلال قنواتها الرسمية في الجامعة ، كما أكدت سعادتها بأن معظم النهايات الناجحة سبقها بدايات صعبة لكن لا تعيقها خصوصاً في ظل إدارة حكيمة وداعمة من قبل معالي مدير الجامعة والذي لا يتدخر جهداً في سبيل تطوير العملية التعليمية ، وأوضحت سعادتها بعضاً من إيجابيات هذا النوع من التعليم والذي يساعد في توفير الوقت والجهد للطالبة والأستاذة من حيث وضع الأسئلة وتصحيحها ورصد الدرجات وكذلك التغذية الراجعة للطالبة فور انتهاء الاختبار، كما وفر هذا النوع من الاختبارات العدد الهائل للأوراق المستخدمة في تصوير الاختبارات الورقية والضغط على مكنات التصوير وغيرها من الأمور الروتينية القديمة والعقيمة ، وتقدمت بالشكر الدكتورة القحطاني لكل من سعادة الدكتورة سحر زيدان منسقة وحدة التعلم الالكتروني في الكلية وعضوات القسم والطالبات ، وكذلك سعادة عميد عمادة التعلم الالكتروني والتعلم عن بُعد الدكتور مفلح بن قبلان القحطاني ومشرفة عمادة التعلم الالكتروني المهندسة هنادي الجهني وطاقمها التقني الذي صاحب اجراء الاختبارات طيلة الفترة ، على الدعم الذي أسهم في نجاح الاختبارات الالكترونية في قسم التربية الخاصة بشطر الطالبات. وامتداداً لهذا التطوير الذي ترعاه إدارة الجامعة أنشأ القسم في سابقة هي الأولى من نوعها داخل أسوار الجامعة نادي الكتروني لقسم التربية الخاصة ويضم النادي أربعة محاور رئيسية وهي: الديني، الثقافي، الاجتماعي والترفيهي، بقيادة رئيسة النادي سعادة الدكتورة لانا أبوزيتونة مع طالبة من طالبات القسم.

 


أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *