فرق ميدانية للصيانة الطارئة لمدارس منطقة تبوك‏


فرق ميدانية للصيانة الطارئة لمدارس منطقة تبوك‏



عقد المدير العام للتعليم في منطقة تبوك د. عمر بن احمد أبو هاشم الشريف اجتماعا صباح اليوم (الأربعاء) مع مشرفي فرق الصيانة بتعليم تبوك بحضور المساعد للخدمات المساندة سعيد بن مشبب القحطاني ومدير الأمن والسلامة خالد الفقير وذلك بمكتب مدير التعليم.

وناقش الاجتماع عمل فرق الصيانة الطارئة للمدارس المتضررة من الأمطار في جوانب عدة منها تصريف المياه وإصلاح الكهرباء وخصوصا في المباني المستأجرة ومدارس الأحياء الجنوبية والتعامل الفوري مع بلاغات إدارات المدارس تحت إشراف ومتابعة إدارة الصيانة بتعليم تبوك.

وأكد مدير التعليم على أهمية أعمال الصيانة للمباني المدرسية في توفير البيئة الدراسية المناسبة لأبنائنا الطلاب والطالبات وتفعيل الأدوار المناطة بمنسقي ومنسقات الأمن والسلامة في المدارس والعمل على توزيع فرق الصيانة الطارئة واللازمة للمباني المدرسية بصورة منتظمة بمتابعة وإشراف المهندسين المتخصصين في كافة مجالات الصيانة.

وأشار د. الشريف إلى أن أعمال الصيانة الميدانية الطارئة للمدارس المتضررة من هطول الأمطار بدأت قبل يومين وفق ورش عمل مستمرة تتفاعل مع الحالات الطارئة التي تستدعي الصيانة مع الحرص على انجازها في أسرع وقت.

وأضاف أنه من بداية العام الدراسي الجاري تم التعاقد مع شركة صيانة متخصصة لتقديم خدماتها في كل مدارس منطقة تبوك بمختلف محافظاتها بمبلغ وقدره (22) مليون ريال ومدة العقد ثلاث سنوات كما تم رصد مبلغ (20) مليون ريال لأعمال الأمن والسلامة في مدارس المنطقة.

ونوه مدير التعليم بمتابعة واهتمام صاحب السمو الملكي الأمير فهد بن سلطان بن عبد العزيز أمير منطقة تبوك بالعمل التعليمي في المنطقة وتوجيهاته المستمرة بتوفير البيئة التعليمية المناسبة والحرص على سلامة الطلاب والطالبات.


أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *